تأثير فيروس كورونا وكوفيد-19 على الشركات الناشئة في الشرق الأوسط

صدر تقرير جديد عن تأثير فيروس كورونا على الشركات التكنولوجية الناشئة في الشرق الأوسط.

التقرير من إعداد ومضة وعرب نت، ومن أبرز نتائجه أن هناك عدد قليل جداً من الشركات الناشئة بالمنطقة تمكن من النجاة من تداعيات وباء كورونا، كما أن بعض القطاعات استفادت من زيادة الطلب بينما يعاني البعض الآخر.

وكشف التقرير أن وباء كورونا كان له تأثير سلبي على 71% من هذه الشركات.

وقال ما يقرب من 50% من الشركات الناشئة التي شاركت في التقرير أن لديها Cash runway أقل من 6 أشهر، وأن 12% فقط لديها Cash runway لأكثر من 12 شهر.

ونعرّف Cash runway هي المدة التي يمكن للشركة فيها أن تستمر إذا ظل الدخل والنفقات ثابتة، بدون القدرة على جمع مزيد من الأموال.

وبحسب التقرير فإن نصف الشركات الناشئة التي شاركت في التقرير والتي تعمل في المنطقة شهدت تأثيرات سلبية على آخر جولة تمويلية لها.

كما أن كثير من الشركات خفضت من أعمالها للحد من تداعيات فيروس كورونا والتي من بينها قيود السفر وعقبات تحصيل المدفوعات.

قطاعات السفر وتنظيم الفعاليات والتنقل هي الأكثر تضرر حيث اضطر 21.9% منها إلى تعليق العمليات، في حين شهدت الشركات الناشئة في مجال البقالة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني والتكنولوجيا المالية زيادة في الطلب

التقرير يغطي 247 شركة ناشئة عربية تتوزع على دول الشرق الأوسط، وهو متاح للتنزيل مجاناً من الرابط

 

عن محمد حبش

يمكنك متابعتي أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

حرب شركات توصيل الطعام، ماذا يحدث؟

  اليوم أصبح من الشائع أن تطلب طعام الغداء بلمسة على تطبيق في هاتفك الذكي، …

%d مدونون معجبون بهذه: