هندسة محلات السوبر ماركت تسويقياً

 

في محلات السوبر ماركت الضخمة كل شيء في مكانه عن علم! ليس هناك شيء عن عبث، وإليك بعض الأسرار من وجهة نظر تسويقية حتى تتعلمها كمدير تسوق أو مستهلك.

الآن أنت دخلت السوبر ماركت

عند المدخل غالباً توجد الخضار والفواكه واحياناً زهور ونباتات. هذا التنوع في الروائح والألوان لإضفاء الراحة النفسية وتشجيعك على البقاء.

كما أن أغلب الخضار عموماُ رخيصة فلن تشعر بأنك صرفت الشيء الكثير!

في قسم الخضار.

غالبا، لمعالجة سرعة تلف المنتجات، يتم تقطيع الأجزاء الصالحة وتجميعها لتباع على انها مقطعة (لراحتك) وبسعر أعلى!

لتوفر، خذ الفاكهة والخضار بالوزن وقطعها بنفسك حين تحتاج لها. صلاحية المنتجات السليمة أطول من المقطعة .

ترتيب الرفوف

1. المنتجات الاغلى، على مستوى نظرك. في حال نسيت مقارنة الاسعار، ستأخذ الذي أمامك

2. منتجات الاطفال في الأسفل، ليلتقطها الطفل، وطبعا، ستشتريها له.

3. المنتجات الخفيفة في الأعلى و الثقيلة في الأسفل. لسهولة التعامل.

عربات التسوق 

دائماً هي كبيرة الحجم حتى تحفزك على أخذ أغراض أكثر. ولذلك تتوفر بأعداد كبيرة

بينما السلة اليدوية صغيرة تساعدك على الاقتصاد، ويزيد وزنها مع الوقت فتكتفي وتخرج، ولذلك أعدادها محدودة ولا يهتمون فعلا بنشرها.

بعض المحلات تغير أماكن بضاعتها لتستمر انت دائما في البحث فتصادف اغراض أخرى.

المواد الأساسية كالحليب والخبز والبيض تكون غالباً في آخر السوبرماركت. لسببين:

1. سهولة وضع الثلاجات في الاخير ووصول الشاحنات لها.

2. سيضطر العميل الى المرور بصفوف طويلة من المنتجات (وقد يلتقط بعضها) قبل وصوله للأساسيات (الخبز كمثال).

تعمد المحلات على وضع المنتجات المرتبطة ببعضها في أماكن متقاربة. لزيادة فرص البيع أكثر. فمثلا:

تتبيلة السلطة قريبة من الخضار

السكر قريب من الشاي

عدة الشواء قريبة من اللحوم

الحلويات قريبة من منتجات الاطفال

هندسة الرفوف

تؤجر المحلات الرفوف بالمتر في الأماكن المميزة. أول الصف سعره غير منتصفه وأيضاً غير آخر الصف.

رأس الممرات له سعر مميز لأن منتجاته بارزة

ايضا تزيين الارفف بتصاميم معينة أو إضاءات وغيرها لها سعر.

حتى البروشورات والأكياس:

البروشورات تؤجر مساحة المربعات فيها. تماما مثل المساحات الإعلانية في الصحف والمجلات. وطبعا لكل حجم سعره، والصفحة الأولى الاغلى.

الأكياس: يمكن لأي شركة الطباعة عليها للدعاية. أو تتحمل تكاليف إنتاج الاكياس مقابل وضع الشعار.

ماذا عن المسابقات والجوائز؟

لا يتحمل (غالبا) المحل أية تكاليف. بل يتحملها الرعاة.

التخفيضات: تجد عرض في كارفور (مثلا) لمنتج ما، ولا تجده في سوبر ماركت آخر.

التخفيضات (غالبا) تتم بالتنسيق بين السوبرماركت والشركة. بحيث تتحمل الشركة كامل او جزء من قيمة التخفيض كدعم منها للسوبرماركت لزيادة عدد الزوار.

فالتخفيض أساساً يأتي من الشركات.

السوبر ماركت لا يخسر شيء!

عند إطلاق منتج جديد، تعرض الشركات ميزة تنافسية للسوبر ماركت بحيث يكون الاطلاق الحصري عندها، وبعد اسبوع في باقي المحلات.

ماذا عن المواد التالفة أو منتهية الصلاحية؟

ايضا تتحملها الشركات.

هذا بالنسبة لبيع المنتجات. هل من طرق أخرى لكسب الايرادات؟

في طريقك للخروج، عند عامل الدفع (الكاشير)، تجد أطيب السكريات والشوكولاتة والعلكة. لزيادة احتمالية اخذك شيء منها خلال انتظارك في الصف، أو لتكون بديل الفكّة.

نفسياً، ستكون مرهق من طول التسوق والانتظار، عقلك الباطن سيلهمك بشراء شيء حلو لأكله في السيارة. وهنا يمكن ملاحظتها بوضوح أكبر لصغر حجمها فيما لو وضعت على الرفوف.

مع كل هذه الاستراتيجيات المدروسة، كيف توفر؟

1. إعداد قائمة تسوق، وأخذ ما تريد بالضبط وتخرج.

2. لا تتسوق وانت جائع.

3. توفير أجهزة نقاط البيع (بطاقات الصراف وغيرها) هو لإقناعك انك في يسر. وتستطيع شراء كل شيء تحتاجه. الحل في الدخول بالأموال النقدية فقط.

المصدر: تويتر – ماجد رشدي

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

harry-potter-through-the-ages-harry-james-potter

تسويق هاري بوتر Harry Potter marketing

  لا أحب هذا النوع من الأفلام والقصص، كما أني لم أشاهد أي جزء من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: