الشركات الألمانية تستهدف كبار السن

أدلر سلسلة متاجر ملابس تستهدف كبار السن، قياسات ملابسها بأحجام كبيرة، غرف القياس كبيرة، حتى بطاقات التعريف بخطوط كبيرة لتسهيل القراءة.

تستهدف هذه الشركة الأعمار 45 وما فوق، أو نصف سكان ألمانيا. يعتقدون أن هؤلاء “أفضل المعمرين” لأنهم لايزالون نشطين فوق سن 70 ويمكنهم الصعود بدراجة جبلية عبر الألب ويرتدون الجينز والألوان الزاهية، على عكس ما قد يخطر لك بأنهم يحبون الملابس ذات الطراز القديم.

تتألف سلسلة أدلر من 154 متجر في ألمانيا و 24 متجر بدول اخرى تتحدث الألمانية. ويتوقع أن تصل مبيعاتها لأكثر من نصف مليار دولار هذا العام.

بحسب معهد بحوث السكان الحكومي فإن هناك مجموعة سكانية جديدة بدأت تظهر في ألمانيا حالياً، تتكون تلك المجموعة من كبار السن الذين أعمارهم تتراوح ما بين 60-79 عام ومعظمهم في صحة جيدة ونشطون اجتماعياً وهم مصدر جيد للطلب وتحقيق الأرباح لعدة صناعات.

نفس الأمر ينطبق على قطاع الخدمات. فشركة أليانتز للتأمين تجد فرص في تطوير صناديق ادخار مرتبطة بالمعاشات التقاعدية. وترى أن نظام الدفع عند التقاعد في ألمانيا، المدعوم من الحكومة والمخصص لتمويل صناديق المعاشات التقاعدية، يتعرض للضغط بسبب ارتفاع عدد المتقاعدين في الوقت الذي يتراجع فيه عدد السكان ممن هم في سن العمل. وتعكف المجموعة على تطوير طرق جديدة للوصول إلى جمهورها المستهدف.

ولتوصيل رسالتها التسوقية بشكل صحيح أعادت إحياء إعلانات تلفزيونية تعود للثمانينيات وهي رسالة تبعث على الحنين وتستهدف الزبائن كبار السن.

ألمانيا مثال حي يؤكد فكرة أن الأدوات والاستراتيجية التسويقية لايمكن أن تنسخ. لكل بلد ظروفه وأدواته.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

Distribution

التوزيع .. شبيك لبيك المنتج بين يديك

  ثالث عناصر المزيج التسويقي.. ويعنى بشكل أساسي بتوصيل المنتج أو الخدمة إلى الزبون بالمكان …

تعليق واحد

  1. شكرا لكم على هذا الموضوع الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: