الاستثمار في الانترنت

الاستثمار عبر الإنترنت

 

دخلت الإنترنت العالم العربي في أواخر التسعينيات، تحديداً 1997 وكانت حكراً على فئات قليلة من المستخدمين والشركات والمؤسسات كالجامعات والحكومات. اليوم بعد عشرين سنة أصبح هناك طفرة مذهلة جعلت المنطقة العربية من أعلى الدول نمواً في استخدام الإنترنت وبعض الدول تصل نسبة انتشارها إلى تغطية شبه تامة.

هذه الطفرة لم تكن فقط في زيادة معدل استخدام الانترنت، لكن رافقتها تغييرات في سلوكيات الناس. ففي البداية كان الانترنت مكاناً للتعبير عن الرأي عبر المجموعات البريدية ومن بعدها المنتديات وبعدها المدونات، لكن لاحقاً أصبح الإنترنت مكاناً للتجارة الإلكترونية وامتداداً طبيعياً لنشاط الشركات التي انتقلت من أرض الواقع إلى التواجد على الإنترنت. أما اليوم فظهرت مرحلة جديدة وهي شركات الإنترنت والتي لا تواجد أرضي لها.

اليوم هناك حوالي 160 مليون مستخدم للإنترنت في العالم العربي منهم حوالي 30 مليون متسوق. ويصل حجم التجارة الالكترونية في العالم العربي 7 مليار دولار تتصدرها الإمارات ثم السعودية. ومن المتوقع أن ينمو حجم هذا السوق إلى 13.4 مليار دولار خلال السنوات الأربعة القادمة.

كان لافتاً ظهور المتاجر الإلكترونية مؤخراً في منطقة الخليج العربي حيث يمكن إحصاء أكثر من 600 متجر عربي منها 120 متجر في السعودية فقط ولكن النصيب الأكبر في عدد المتاجر الإلكترونية كان لمصر حيث فيها 125 متجر.

هذا التوجه من رواد الأعمال نحو الإنترنت كمنصة لإنشاء مشاريعهم رافقه أيضاً نمو في عدد حاضنات الأعمال والمسرعات والجهات الراعية على مختلف المستويات. سواء كان ذلك بتقديم المكتب أو الخبرة والاستشارة أو التمويل والعلاقات.

ومن الجيد أن بدأ هناك نوع من التخصص في أعمال الحاضنات والمسرعات وفق مراحل التمويل المختلفة. وسبق أن كتبت تدوينة فيها 37 من أشهر حاضنات الأعمال في المنطقة العربية وحجم تمويلها الذي يتراوح من 10 آلاف إلى 10 ملايين دولار.

لعلّ أكثر ما يرد من أسئلة حول أفكار مشاريع ناشئة ناجحة وتخوف الناس من تكرار تنفيذ فكرة موجودة مسبقاً، إجابتي الدائمة أن الفكرة لا قيمة لها وأن تكون الأول لا يضمن النجاح وأن تأتي متأخراً لا يضمن الفشل ولنا عبرات كثيرة من التاريخ مثل فيس بوك وغوغل وآيبود ولينكدإن وتويتر وكلها لم تكن الأولى في مجالاتها ونجحت.

لاحظت مؤخراً إطلاق كتاب الاستثمار عبر الإنترنت لمؤلفه عبد الوهاب اسماعيل والذي يتحدث فيه بإطار نظري وعملي عن الاستثمار بدءاً من أساسياته وأنواعه حتى التعريف بأفكار مشاريع حقيقية وجيدة على الانترنت واستعراض عدة تجارب عربية بما فيها تجاربه الخاصة.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

كورس العمل الحر الربح من الانترنت

كورس تعليم العمل الحر على الانترنت – عربي مجاني

  أثناء تصفحي يوتيوب عثرت على كورس جيد عن تعليم العمل الحر كطريقة من أجل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: