مهارات أساسية في كتابة المحتوى

529

1- البحث .. أين الأفكار؟

تبدأ أي قطعة محتوى تكتبها من البحث، البحث عن الكلمة المفتاحية المناسبة، الأفكار التي ستتضمنها، تقسيم الفقرات، المصادر والصور .. الكاتب المميز يتقن مهارة البحث ليجد أفضل ما يضمنه في محتواه من مليارات صفحات الويب المتاحة.

2- العنوان .. المكتوب باين من عنوانه

العنوان والصورة البارزة هي مفتاح الـ CTR الأساسي، أي تحويل الزوار إلى قراء .. أما كيفية كتابة العنوان فهذا بحر، وقد ألفت كتيب بسيط فيه أكثر من 200 نموذج مختلف عن العناوين مع الأمثلة التطبيقية عليها، هذا الكتاب هو خلاصة سنوات من التجربة. ودائماً اعمل اختبار A/B

3- تكلم على قياس اذن القارئ

قارن بين اسلوبك في صياغة الفقرتين الأخيرة والأولى، لو لاحظت اختلافاً بالنبرة والصياغة والأسلوب، فأنت قد ارتكبت أحد الأخطاء، كأنك بدأت بالتكلم بهدوء ثم تحولت للصراخ، نعم يمكنك الصراخ بالكلمات الجوفاء أيضاً، هل لاحظت أني بدأت أطبق هذا؟ ألم تلاحظ؟ عد قراءة الفقرة من جديد!

4- طبق طبق طبق طبق .. طبق

لا يمكن أن تصبح كاتب قبل أن تكتب بضعة مئات أو آلاف قطع المحتوى، الممارسة كالرياضة تصقل المهارة والموهبة شيئاً فشيئاً، بدون التطبيق لن تتعلم شيئاً جديداً.

5- لاتأكل تبولة قبل مقابلة العمل

نعم، أصبت، ستبقى قطعة بقدونس خضراء تعكر رنوق أسنانك البيضاء الجميلة وتجعل مسؤول التوظيف ينظر إليها بدلاً عن عينيك. وهنا أتحدث عن الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية والأسلوبية، هي قطعة البقدونس في نصك، سيترك القارئ الذكي كل أفكار مقالتك ويركّز في ذلك الخطأ بكلمة “رونق” الذي ارتكبته قصداً لأثبت لك فكرتي.

6- فكر خا .. أين الصندوق بالمناسبة؟

التفكير خارج الصندوق شيء بديهي ومطلوب في أي عمل إبداعي كالكتابة، لكن أريدك أن تصل إلى مرحلة تسأل فيها أين الصندوق حتى؟! هذه المهارة يمكنك تعلمها بالخروج من مساحة الأمان خاصتك، بالمناسبة هذا المقال أكتبه لكم وأنا أشرب 3 ب 1 وهو شيء لا أفعله بالعادة .. طبعاً أتحدث عن 3 ب 1 وليس شرب الكافيين، لأني .. كما تتوقعون .. أفضّل النسكافيه السادة

7- إن ضربت أوجع .. وإن أطعمت أشبع .. وإن كتبت أوف

قطعة المحتوى الواحدة يجب أن تشرح فكرة واحدة فقط، لو كانت قطعة طويلة (مقالة) تكون فكرة عامة .. لكن واحدة فقط. تقسمها لأفكار فرعية وكل فكرة تشرحها في فقرة. لا تضيع القارئ بعشرمسموية فكرة متداخلة وتصبح مقالتك كسوق الجمعة.

1 Comment
  1. ولاء says

    تدوينة مفيدة جدا
    فعلا الأخطاء كارثية، انني اكره في الكتابة من يكتبون تدوينة طويلة رائعة وباسلوب جميل إلا أنهم يضعون فراغا بين حرف الواو العطف على أي كلمة، هكذا: “و قالت” “و لما” وهلم جرا، توقفت عن دخول بعض المدونات بسبب هذا الخطأ الإملائي 😑🤣
    مرة قرأت كتابا من 400 صفحة على ما أذكر، تركت محتوى الكتاب وبدات أصحح له الأخطاء الإملائية
    😅😅

Comments are closed.

%d مدونون معجبون بهذه: