أسوء عشرة أخطاء في التسويق المباشر

 

التسويق المباشر هو ذلك الأسلوب المستخدم للتواصل المباشر مع الجمهور المستهدف ويعتبر من أفضل طرق التسويق فعالية بمختلف وسائله ، هناك مجموعة اخطاء شائعة يقع فيها من يقوم بتنفيذ التسويق المباشر ، سأخبرك بها حتى تتجنبها في عملك

1- عدم معرفة الجمهور المستهدف بشكل دقيق

إن كل إعلان يوجه لشريحة معينة من الجمهور يقوم بإستهدافها للتأثير عليها ، وصياغة الإعلان تعتمد على نوع الشريحة المستخدمة . يجب أن تعرف ما يشعر به جمهورك تجاه الإعلان بشكل جيد وما يحبونه و التصرف بناءا على ذلك

2- التواصل مع القائمة الخطأ

يحدث هذا الخطأ في حالة التسويق الإلكتروني عبر القوائم البريدية ، إن إنفاق بعض الوقت الإضافي في التأكد من القائمة البريدية و مدى موافقتها للشريحة المطلوبة ، تحقق هدفك من إستخدامها

3- الأهداف غامضة

لا شيء يضاهي الإعلان الجيد إلا الهدف الواضح . تأكد من أنك تعرف إلى أين يؤدي كل شيء تكتبه و حافظ على تركيزك بهذا الشكل

4- السعر قبل العرض

فقط 49.99 $ !

لايهم ما تبيع ، ليس للسعر أي معنى ( غالي أم رخيص أم مناسب ) ما لم يعرف الزبون ما الذي ستقدمه له بالمقابل . احرص على إعلامه حول منتجك أولاً . حتى لو كنت تهدف لتمييز السعر المنخفض لمنتجك ، يمكنك عرض السعر بجانب تفاصيل المنتج ، لكن ليس قبله

5- السعر قبل المزايا

فقط 49.99 $ !

يبدو أنه سعر مناسب لنظام صوتي ، لكن عليك عرض مزايا منتجك قبل عرض السعر المقابل له ، من خلال المزايا التي يحصل عليها الزبون يدرك أنه سعر مناسب جدا

6- طريقة تسعير خاطئة

هناك عدة نظريات للتسعير ، كل منها تعطيك جواب مختلف وسعر مختلف عن نفس المنتج ، إحدى أفضل النظريات تقول بأن يقوم السوق بتسعير منتجك . حيث تختبر المنتج وفق السعر الذي تعتقده مناسباً وتراقب الطلبات عليه ، والسعر المثالي هو الذي يحقق أعلى ربحية و أعلى طلب ممكن

7- الإختبار غير الكافي

لا يوجد سبب لأن تخسر نقودك في التسويق المباشر ، كل شيء قابل للإختبار و عليك إجراء إختبار صغير حتى توضح لك الطريقة المثلى ، ثم وبشكل تدريجي كبّر حجم شريحة الاختبار و المجموعة التي تقوم بإختبارها

قامت شركة جبنة البقرة الضاحكة بإدراج منتج جديد ( جبنة القشقوان ) ولكنها لم تطرحه بكامل الأسواق دفعة واحدة ، قامت بتجربته على بعض المتاجر و لاحظت ردة فعل الزبائن من خلال الطعم و السعر وبناءا عليه قررت التوسع تدريجيا حتى طرحته بكامل الأٍسواق

8- الهدف الخاطئ

ليس عليك تقديم الحسم للزبون في البداية ، انما اطلب منه الإتصال بك ، قدم المنتج ، اظهر المزايا ، ثم ركز على البيع أكثر

9- العنوان الخاطئ

العنوان هو الجزء الأكثر أهمية في الإعلان ، و من خلاله يقرر القارئ بالمتابعة أم الإنتقال لإعلان آخر ، لذا يجب أن يكون العنوان جذابا ( لا غامضاً جدا ولا واضحا جدا ) ، صادقاً

هناك طريقة تستخدم لدى العديد من الشركات كإستراتيجية إختيار عناوين الإعلانات تقتضي بوضع 100 عنوان ثم يقومون بفرزها و إختيار الأفضل من بينها ، تعتمد على العصف الذهني

10 – ماذا تريد من الزبون أن يفعل الآن ؟

عليك إخبار قارئ الإعلان عدة مرات بالضبط ماذا عليهم أن يفعلوا ، كن دقيقاً و محددا .

مثلاً إعلان شركة طيران يجب أن يتضمن عبارة تحث القارئ على الحجز الآن ( سارعوا بالحجز قبل نهاية الأسبوع ) .. إعلان عرض خاص .. ( اشتري قبل نفاذ الكمية )

هذه الاخطاء ليست نظرية ، انما مستقاة من تجارب وقع فيها المسوقون من قبل وجمعتها لافيد بها من يرغب بالتسويق حتى لا يقع فيها مجدداً

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستراتيجية السعرية الجديدة: المنتج يقدم مجاناً

تقديم منتجك مجاناً قد يكون إستراتيجية تسويقية قوية، فماذا لو أخبرناك أنه في مقدورك أن …

3 تعليقات

  1. شكر احى الكريم

  2. مقالتك جيدة جدا وأضافت إلى الكثير من المعلومات التى كنت فى حاجة لها ننتظر موضوعات أكثر عن التسويق المباشر ومميزاته ونصائح بخصوصه.شكرا جزيلا على هذا الطرح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: