New-Plastic-Money-Kuwaiti-Dinar

لماذا الدينار الكويتي أغلى عملة في العالم؟

 

عندما يتعرف إليك شخص غريب لأول مرة ومن سياق الحديث يفهم أنك درست الاقتصاد وتحديداً بتخصصات تمويلية، يطرح عليك بعض أكثر الأسئلة شيوعاً، وخطئاً بنفس الوقت، كأن يقول مثلاً لماذا الدينار الكويتي أقوى عملة؟ وهذا خاطئ، كان يفترض أن يسأل لماذا الدينار الكويتي أغلى عملة، وهنا سأجيب باختصار عن هذا السؤال.

سعر صرف الدينار الكويتي اليوم هو الأعلى في العالم، وهذا له عدة أسباب أهمها الإرتفاعات التدريجية الكبيرة خلال مراحل تاريخ العملة.

1- تأسيس البنك المركزي الكويتي وإصدار الدينار لأول مرة

في عام 1960 تم تأسيس البنك المركزي الكويتي وتحدد سعر صرف الدينار الكويتي وفق الفقرة الأولى من المادة 16 والتي تقول

كل 1 دينار كويتي = 2.48828 غرام ذهب خالص

وهو نفس سعر صرف الجنيه الاسترليني لأن الكويت كانت حينها محتلة من بريطانيا

2- خفض الجنيه الاسترليني

في 16 نوبمر 1967 جاء مندوب من الحكومة البريطانية وأخبر الكويت أنهم قرروا تخفيض الجنيه الاسترليني بنسبة 14.12%

كان يومها عطلة رسمية في الأسواق المالية ويجب أن تحدد الكويت مصير الدينار بسرعة قبل اليوم التالي افتتاح الأسواق

قررت الكويت المحافظة على القيمة بدون التخفيض بسبب أن معظم السلع في الكويت مستوردة بالتالي تخفيض الدينار سيرفع من قيمة المستوردات ما يثقل على المواطن

وهكذا أصبح الدينار أعلى من الجنيه الاسترليني

3- صدمة نيكسون

في يوليو 1971 قرر الرئيس الأمريكي فك ارتباط الدولار بالذهب

ولأن الإيرادات النفطية مسعرة بالدولار بالتالي خفض الدولار أمام الدينار 7% لكن الكويت حافظت على سعرها أمام الدولار بحيث كل دولار أصبح يساوي 330 فلس بدلاً من 355 فلس

4- الدولار يواصل هبوطه

في عام 1972 نتيجة مواصلة فك ارتباط الدولار بالذهب انخفض سعر صرف الدولار بنسبة 10% وأيضاً أبقت الكويت على سعر صرف عملتها بالتالي أصبح كل دولار يساوي 296 فلس

5- الربط مع سلة عملات

نتيجة عدم استقرار سعر صرف الدولار، تقرر فك ارتباط الدينار بالدولار وتحويله إلى الربط بسلة عملات في 18-3-1975

لم يعلن أسماء وأوزان العملات المشكلة للسلة حتى لا يضارب عليها المستثمرين وتزعج البنك المركزي لتدخله في السوق وموازنته

لكن تعتمد عملات السلة على الدول التي تقوم معها بتجارة خارجية وحجمها

6- إعادة الربط مع الدولار

نتيجة لإتفاقية مسقط عام 2002 تمهيداً لإطلاق عملة خليجية موحدة

تم إعادة الربط مع الدولار في 5-1-2003

7- العملة الخليجية الموحدة حلم لن يتحقق

نتيجة المحادثات بين الدول الخليجية بدى في أبريل 2007 أن حلم العملة الموحدة لن يتحقق في موعده المتوقع 2010

8- فك الإرتباط مع الدولار

في 20-5-2007 قررت الكويت فك ارتباط الدينار بالدولار نظراً لعدم الإلتزام بخطوات جادة وفعلية للوصول للعملة الموحدة.

عادت للربط مع سلة عملات

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

startup-valuation

طريقة معرفة قيمة الشركة الناشئة قبل وبعد الاستثمار

  عندما تستثمر أي شركة على حصة من الشركات الناشئة، فإن الاستثمار يتضمن ما يعرف …

2 تعليقان

  1. هناك عوامل اقتصادية كثيرة تدعم الدينار الكويتي منها صادرات النفط ومخزون الكويت من الذهب والاصول الثابتة داخل البنك المركزي الدولي مشكور على طرح المقالة بتفصيل رائع

  2. ماشاء الله معلومة قيمه لأول مرة أعلم بهذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: