مفاهيم عملية: خطر الأعمال و الخطر المالي

مقدمة في الخطر:

اذا قمت بالبحث على كلمة ” الخطر” في القاموس, فإنك على الأغلب ستجد معاني سلبية مثل المجازفة, الأذى و الخسارة.
علم التمويل لديه نظرة ايجابية اكثر للخطر, فيعرف الخطر بأنه ” انحراف العوائد الفعلية عن العوائد المتوقعة” فما معنى هذا التعريف؟
عند شرائك لأصل ما و ليكن سهم في احدى الشركات, و لدى سماعك للنشرة الاقتصادية, ظهر احد المحللين الماليين ليقول بكل ثقة ان “العائد المتوقع” على سهمك للسنة القادمة هو $ 25 مثلا.
اذا, بعد سنة سيحصل احد الأمور الثلاثة التالية:

1) اما انت تحصل على عائد فعلي اعلى من العائد المتوقع, اي حصلت مثلا على 27$
2) انت تحصل على عائد فعلي مساوي للعائد المتوقع اي انك حصلت تماما على 25$ ( وهذا يحدث فقط في عالم مثالي)
3) انت تحصل على عائد فعلي اقل من العائد المتوقع اي حصولك على عائد $20 مثلا او صفر او حتى عائد سالب.

في علم التمويل تمثل الحالتين 1 و 3 خطرا لانه في الحالتين ” اختلف العائد الفعلي عن العائد المتوقع”
عند تقييمك للمخاطر في الشركة او في اي منظمة, هنالك مجالان رئيسيان تتعرض لهما الشركات للخطر هما: خطر الأعمال و الخطر المالي.
كل منهما مهم جدا, و يجب على المدراء ابقاء هذه المخاطر تحت السيطرة ما امكن و ادارتها بمهارة و عن قرب.
كمتستثمر يجب عليك فهم هذه المخاطر لكي تستطيع ان تتكيف مع انحرافات العوائد وتقيمها و وضع استراتجية للخروج من استثمارك في الوقت المناسب.

خطر الأعمال : Business Risk

يعرف خطر الأعمال بأنه ” التقلب\ التغير في دخل الشركة” و بما ان دخل اي شركة هو ايرادتها ناقص مصاريفها, اذن التغير في اي مكون من مكونات الايرادات او المصاريف له اثر مباشر على الدخل وبالتالي على خطر الأعمال.
الاخطار المتعلقة بالايرادات: هنالك العديد من الأمور التي لها اثر مباشر على رقم الايرادات لشركة ما, اذكر منها:
خطر التغير في اذواق المستهلكين, خطر انخفاض الطلب على المنتج, خطر السعر والمنافسة, ايضا خطر دورة الأعمال Business Cycle و خطر التغير في السياسات الحكومية.

الاخطار المتعلقة بالمصاريف:

خطر الانتاج و ارتفاع تكاليف الانتاج, خطرانقطاع او توقف بعض عناصر الانتاج ( مثل المواد), خطر توقف الآلات و حدوث اعطال, خطر تقادم العمليات الانتاجية و ظهور تكونولجيا احدث وحتى خطر اضرابات العمال و الموظفين.

كيف يتم قياس خطر الأعمال؟

لعل افضل مقياس لخطر الأعمال هو الرافعة التشغيلية, الرافعة التشغيلية هي نسبة التكاليف الثابتة التي تستخدمها شركة ما الى تكاليفها المتغيرة.
على سبيل المثال, شركات الطيران لديها مستوى عال من التكاليف الثابتة و بالتالي رافعة تشغيلية اعلى وخطر اعمال كبير, و مع ذلك فاءن تكاليفها المتغيرة ( تكلفة تقديم خدمة الطيران الى مسافر واحد اضافي) هي منخفضة جدا وهذا يعني انها يمكن ان تحقق عوائد عالية جدا بعد تغطيتها لتكاليفها الثابتة ( اي بعد كل عملية تقديم خدمة طيران لمسافر بعد تغطية التكاليف الثابتة)
متاجر البقالة في الناحية الأخرى, لديها تكاليف متغيرة عالية و تكاليف ثابتة منخفضة نسبيا, مما يعني رافعة تشغيلية اقل و خطر اعمال اقل وايضا هامش ربح اقل.

الخطر المالي: Financial Risk

يعرف الخطر المالي بأنه ” الخطر الاضافي الذي تضعه ادارة المنشأة ( بالاضافة لخطر الأعمال) على الشركة بسبب قرارها لضم الديون الى هيلكها المالي”.
لكن لماذا يسمى بالخطر الاضافي ولماذا عليي ان اقلق منه؟

عندما تقرر شركة ما اخد الديون, كمستثمر تصبح لديك ” مطالب ثانوية” او مطالب متقبية Residual Claims على اصول الشركة, فلو ربحت الشركة التي تستثمر بها هذه السنة ما قيمته 200 ألف دولار ولديها ديون بقيمة 150ألف دولار, فإن كل ما تبقى للمستثمرين هذه السنة هو 50ألف دولار, وفي حال تصفية الشركة, الديون هي التي تسدد اولا وعادة عند تصفية الشركات التي لديها ديون كثيرة لا يتبقى شي للمستثمرين الأصليين.

كيف يتم قياس الخطر المالي؟

كما يوجد رافعة تشغيلية لقياس الأعمال يوجد رافعة مالية لقياس الخطر المالي, اذا كانت نسبة الديون الى حقوق المساهمين في شركة ما عالية, عندها يقال ان لدى هذه الشركة رافعة مالية عالية وبالتالي خطر مالي عالي ايضا.
ملاحظة: لتفسير شامل اكثر لمفهوم الرافعة المالية و الخطر المالي, راجع مقالتي:
” مفاهيم عملية: شرح مبسط للرافعة المالية, المخاطرة و اثرهما على الربح”

بعض انواع الخطر المالي:
خطر القوة الشرائية\ خطر التضخم: اذا اشتريت أداة مالية مثل الاسهم او السندات وفي نيتك الاحتفاظ بها لسنة, فإنك لا تعلم ما هو معدل التضخم في السنة القادمة ومالذي يمكن ان يشتريه مالك السنة القادمة, لذلك انت بالتأكيد خاضع لخطر التضخم ( في الحقيقة كل الاستثمارات خاضعة لهذا الخطر المالي).

خطر معدلات الفائدة: اذا قررت شركة ما اخد قرض لمدة عشرة سنوات فإنها بلا شك ستواجه خطر معدلات الفائدة, فإذا كانت شروط القرض تقتضي بدفع 10% سنويا كفائدة و بعد سنتين انخفضت معدلات الفائدة الى 8%, فلا يمكن للشركة ان تفعل شيئا و ستظل تدفع المعدل الأعلى ( الا اذا كانت شروط القرض تسمح بإعادة تمويل القرض بالفائدة الجديدة).

الخطر الائتماني\ خطر التخلف عن السداد: كما يوحي الاسم هو الخطر الذي تواجهه شركة بسبب عدم الدفع, سواء من زبائن او جهات معينة اقرضتها الشركة.

خطر معدلات الصرف: اذا كانت الشركة تعمل في عدة بلدان او تستورد مواد أولية او بضاعة من بلدان اخرى, فإنها تواجه خطر التقلب في معدلات الصرف.

عن Rakan

من كلية الاقتصاد جامعة دمشق محاسب و مهتم بالتمويل, التحليل المالي والعلوم الاقتصادية و الإدارية بفروعها.

شاهد أيضاً

كورس العمل الحر الربح من الانترنت

كورس تعليم العمل الحر على الانترنت – عربي مجاني

  أثناء تصفحي يوتيوب عثرت على كورس جيد عن تعليم العمل الحر كطريقة من أجل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: