التفاصيل كل شيء

نعم التفاصيل تشكل كل شيء ، وهي المادة الأساسية التي يبنى منها كل شيء ، فالتفصيل الواحد بجانب التفصيل الآخر يشكل شيء جديد وكل تفصيل صغير كان أو كبير يشكل وجه آخر للشيء

خذ مثلاً سيدة من وسط كينيا أو غانا أو دارفور وضعها بجانب حسناء باريسية .. ما الفرق بينهم شكلياً ؟ فقط تفاصيل ! فلو رفعت حاجب عين الإفريقية قليلاً و خففت لون البشرة حتى صار أبيض ونفخت الخدود وبعض الأجزاء الأخرى واجعل الشعر المجعد الخشن الغائب الملامح بتغير بعض تفاصيله شعراً طويلاً ناعماً خفيفاً لما استطعت أن تعرفها إنها من إفريقيا.. أرأيت ؟ القصة مجرد تفاصيل صغيرة لا أكثر فالمرأة الباريسية يمكن تحويلها لأفريقية بتغير بعض التفاصيل فقط

حسناً لنسمع أحد سيمفونيات بيتهوفن ولنقارنها – من باب شرح المعنى فقط – بأحد ألحان أغاني هذا الزمان.. الفرق فقط بالتفاصيل .. تغير بسيط بموقع النوتات على السلم الموسيقي .. رفع في مكان وخفض في آخر وحذف بعض الأجزاء وإضافة البعض في مكان معين.. صوت حاد هنا ورفيع هناك .. يتحول الهابط لأجمل سيمفونية وكذلك بتعديل بعض التفاصيل في أروع لحن عرفه الإنسان يصبح لحن أغنية هابطة بجدارة.

ما رأيك بأن الغني والفقير سواء لكن الخلاف بالتفاصيل.. الغني يأكل كثيراً يعمل قليلاً يشغل عقله ويريح يده.. الفقير يأكل قليلاً .. يعمل كثيراً .. يشغل جسمه ويريحه .. فلو كان احد الفقراء يعمل عقله بالتفصيل الواجب عليه وكذلك استغل محيطه كما يجب عليه التفصيل الأمثل لأن يكون غنياً فإنه سيكون .. وكذلك الغني لو عمل بالتفصيل المطلوب حتى يصبح فقيراً فإنه سيصبح.. بضعة تفاصيل لا أكثر

لننظر للمثقف المتعلم والجاهل المتخلف .. أيضا تفاصيل.. ذاك يضيع وقته في قراءة كتب ومطالعة أخبار ومتابعة كل جديد ويحصر اهتمامه في مجالات لا يلقي لها بالاً الآخر المنشغل بشيء واحد لا يعرف غيره ليس من داعي التخصص إنما من داعي الجهل.. فيمكن للمثقف أن يكون جاهلاً بامتياز لو عمل على التفاصيل المطلوبة لهذه الصفة وسينجح حتماً بجهله وكذلك يمكن للجاهل أن يكون مثقفاً لو وضع تلك التفاصيل فيه..

ما سر الموناليزا ؟ … الجوكندا ؟ … العشاء الأخير ؟ .. أو أية لوحة رائعة أخرى خطتها يد احد أعظم الفنانين في العالم وشغفت من روحه … ماذا يميزها عن لوحة رسمها طفل في التاسعة بحصة الرسم على ورقة مزقها من دفتره وبقلم رصاص عادي وألوان خشبية لونها ؟ لماذا تباع تلك بالملايين ولا تقدر قيمة لوحة صغيرنا عدا كونها للف الصندويش ؟ .. المسألة مجرد تفاصيل .. لو استبدل الورق بحجم اكبر والألوان بطلاء ورفع الخطوط وزاد إشراق الألوان هنا وكانت باهتة هناك لتحولت إلى أعظم لوحة لا تقدر بثمن .. حتى الموناليزا التي لا تقدر بثمن لو غيرنا بعض التفاصيل فيها .. لو وضعنا الأصفر بدل الأسود والزهري بدل الأخضر وحذفنا النهر وكانت اليدين على الجنب أو فوق بعض بعكس ما هو الآن.. لما دفع احد قرشاً لها ولكانت مرمية في احد دكاكين القطع المستعملة الرخيصة بدلاً من اللوفر

هل تعتقد بأن المتر أو العشرة أمتار مسافة طويلة ؟ لنذهب إلى ملعب كرة القدم ونغير موقع احد الخطوط فيه متراً للأمام أو اليمين .. هل يمكنك تميزه من خلال حجم الملعب ؟ حسناً لنصغر الفرق بين العارضتين بضعة أقدام.. لنزيد طول الملعب عشرة أمتار.. خمسة من كل طرف .. هل ستتعرف على الاختلاف ؟ ..ليس من السهولة بمكان أن تميز ذلك مع أن الفرق أمتار.. لكن في قاعة الصف فإن زيادة نصف متر ستظهر بشكل واضح وكذلك السبورة زيادة طولها بضعة سنتيمترات سيمكنك بسهولة اكتشافه.. لاحظ بأن الملعب زدنا طوله عشرة أمتار ولعبنا ببعض تفاصيله ولم يمكنك معرفة ذلك بينما تغيير سنتيمترات في سبورة الصف ظهرت بوضوح.. المسألة تفاصيل لا أكثر والملعب يعتبر سبورة صف عملاقة .. كذلك السبورة ملعب قزم .. مجرد تفاصيل

والأمثلة كثيرة جداً والحياة مجرد تفاصيل بتغير مواضعها وتركيزاتها تنتج أشياء جديدة .. فالتفاصيل كل شيء

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

17 تعليق

  1. نعم صديقي …. تفاصيل …
    ولكن هل أمر تغييرها بهذه السهولة؟؟

    لكن مجرد التفكير في التفاصيل التي ستحسن من حياتنا والقيام بها ومعرفة التفاصيل التي تدمرها والابتعاد عنها … هذا كافٍ لحياة جميلة …

    أشكرك على كل تفاصيل النص …
    وعلى فكرة .. يعجبني النظر للحياة من مناظير متعددة .. ونظرتك تكاد تكون أجمل ما رأيت …

    دمت بودّ…

  2. كذلك مالفرق بين مدونتك ومدونة (*****) مجرد اختلاف في الكلمات وبعض الجمل والألوان 🙂

    تحياتي لك

  3. معاذ .. بالفعل مجرد التفكير بالتفاصيل التي تحسن حياتنا وتجعلها جميلة وسعيدة كاف لنمضي بها بفرح وحب .. حب الحياة
    اشكر اطراءك عزيزي قد اخجلت تواضعي حقاً … مرحباً بك كل يوم

    يوراميوم :: ارأيت عزيزي ؟ مجرد تفاصيل لا اكثر … المدونات كلها واحدة لكن الفرق ببعض التفاصيل .. احدهم يكتب والاخر ينقل .. كلاهما يكتب .. لكن الفرق بتفاصيل ما يكتبون …

    دوماً اهلاً بك عزيزي

  4. تدويناتك أجمل جملة وتفصيلاً

  5. ضمن مجالي في التصميم أقول لك بأن التفاصيل هي التي تصنع كل شي وهي التي تحول شكل عادي جداً إلى شكل مبهر وإستثنائي ..

    أتذكر مقولة يقول معناها : الحياة هي تجميع لتفاصيل صغيرة لا أكثر ..

  6. كلامك منطقي وجميل فعلاً , لكن لا أدري ماهو الشيء الذي يدعونا دائماً للفرح بالشي الجميل والمميز , حتى وإن كان هناك أشياء أجمل منه 🙂 ,, كل الشكر عزيزي , دمت بخيرٍ وود 🙂 .

    أدهم

  7. يوراميوم … اخجلت تواضعي … :$

    مستر بلوند .. نعم صدقت عزيزي … كنت قد عملت بالتصميم كهواية والتركيز على التفاصيل يجعل لك اللوحة استثنائية بكل معنى الكلمة …
    بالفعل الحياة هي كذلك … دمت بود

    ادهم … ربما يكون الاكتفاء الذاتي او الرضى بما نملك دعماً منا لأن نصل للجمال المطلق او الكمال بالسعادة … ربما

  8. ما رأيك في هذه الجملة : الشيطان يكمن بالتفاصيل
    نعم إن الشيطان يكمن هناك , فكلنا متفقون على الخطوط العريضة لكن عندما تأتي اللحظة الحاسمة للعمل نعود لتنوه في هاوية التفاصيل
    لاشك أن التفاصيل هي ما تميز العديد من الامور عن بعضها الآخر لكن :
    ماذا لو كان الحديث أو اللون أو الحياة حتى, بدون تفاصيل …
    ستكون أجمل .. 🙂

    مدونة جميلة جداً … تفصيل التفاصيل ولفت النظر إليها هو تفصيل بحد ذاته
    أهنئك على هذه التفصيلة الرائعة

  9. من زمان … ربما تكون أجمل لكنها نمطية ! وبالتفاصيل يكمن التميز … وبالاختلاف نجد الفرق .. فعلاً الشيطان يكمن بالتفاصيل

    مرحبا بك دوماً واتمنى عودتك إلى هنا

  10. معك حق يا صديقي اهم شيء التفاصيل مع العلم اني اكره التفاصيل
    ولكن في تير من الاحيان الحقائق تتغير لمجرد تفصيل صغير لا احد ينتبه عليه
    وتتغير الاموار على هذا التفاصيل ومع ذلك علينا ان نحافظ على الصور الكلية
    برغم جميع التفاصيل…………

  11. نعم حتماً علينا الحفاظ على الصورة الكلية … وهي الأساس وما نهدف له … لكن لولا التفاصيل لما تكونت الصورة الكلية … وتغير بعض التفاصيل تتغير الصورة الكلية

  12. احيانا تكون التفاصيل فعلا موجود ولكن لانراها او اننا لانريد ان نراها هي مهمة فعلا ولكنها بحاجة لعين خبيرة وعقل حاضر وهذا غير موجود في كل الاوقات تحياتي ناسداك

  13. اعتقد انها المعضلة الاهم بأن تجمع العين الخبيرة بالعقل الحاضر معاً لتدرك معنى وقيمة التفاصيل

    تحياتي لك حسام

  14. المهم أن نستطيع أن ندرك تلك التفاصيل الصغيرة ذات المقاصد العظمى ..والدلائل المتغلغلة فيها ..

    تقديري ..

  15. ههههههههههههه شكراااااااااااااااا على الموضوووووووووووووووووووووووووووووووووع دمت سالما

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: