2008 يخيّب آمال المنجمين

يبدو أن عام 2008 أبى أن يرحل دون أن يؤكد صدق مقولة “كذب المنجمون ولو صدقوا”، فقد تكهن قارئو الكف والفنجان، والعديد من الفلكيين، بالعديد من الأحداث التي أكدوا أنها ستكون حاضرة على خريطة العام، ومما طرحوه وأعلنوا حدوثه رحيل رؤساء، وتغيير أنظمة، وحدوث كوارث طبيعية وغيرها، فضلاً عن توقعاتهم للفن والفنانين بصعود نجم فلان، وسقوط علان وزواج ذلك وطلاق تلك، لينتهي العام وتهوي معظم توقعاتهم دون تحقيق، في وقت لم يتطرق أحدهم لأهم حدث اقتصادي كالأزمة المالية التي عصفت بالعالم ولا يزال يتجرع مرارتها، كما لم يتوقع أحدهم جلوس أول رئيس أسود على عرش الولايات المتحدة الأمريكية. في هذا التحقيق رصدنا التوقعات التي خيبت آمال المنجمين في عام 2008.

تضمنت التوقعات الكثير من البلدان العربية والإفريقية والأوروبية، فعلى صعيد الشمال الإفريقي توقعوا رحيلاً مفاجئاً لأحد حكام شمال إفريقيا وتأزماً سياسياً كبيراً واضطرابات في دولة مغاربية، وهو ما لم يحدث حتى الآن. كما تكهنوا بتعرض أكبر سلطة في بلدان شمال إفريقيا لأزمة سياسية، ولا يزال الشمال الإفريقي مستقراً، بل راح البعض منهم يتوقع قيام اتحاد المغرب العربي من جديد بأسلوب جديد وأفكار نيرة وقادة جدد، وانه سوف يؤتي ثماره في السنوات المقبلة.

أما على الصعيد الأوروبي فتوقعوا تجدد أعمال العنف والعنصرية والإرهاب في مدن فرنسية وألمانية وإنجليزية وايطالية، وستكون هذه الاضطرابات على شاكلة تلك التي وقعت في العاصمة باريس، كما تكهنوا بدعوة المعارضة البريطانية لمحاسبة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير عن أخطائه والخسائر التي ألحقها بالخزينة جراء المشاركة في الحروب المزيفة وهو ما تمناه الكثيرون معهم لكنه لم يتحقق حتى الآن.

كما توقعوا حدوث اضطرابات في البلقان وتركيا وكوارث طبيعية تترك خسائر جسيمة في المعدات والحياة، وتحطم محطة الفضاء الدولية لعدم قدرتها على البقاء في مدارها حول الأرض، بالاضافة الى تعرض دبلوماسيين ايطاليين للاعتداءات في شمال إفريقيا أو من مصدر إفريقي.

كما تكهن المنجمون بتعرض أحد النوادي الليلية لألمانية لتفجير إرهابي، وانه سيكون الحادث الثاني من نوعه في غضون أربعة أشهر. ومن ضمن الأشياء التي لم تتحقق أيضاً حدوث هجوم إرهابي وتحطم طائرة يكون عليها أحد أفراد العائلة المالكة في بريطانيا.

أما على صعيد الولايات المتحدة فتوقع بعضهم اغتيال الرئيس الأمريكي بوش ولم يتوقعوا فوز أوباما كأول رئيس أسود للولايات المتحدة.

كما قالوا ان مدينة “لاس فيجاس” الأمريكية ستتعرض لهجوم كبير سيستهدف أحد الفنادق.

وعلى صعيد العلاقات بين الدول توقعوا حدوث مواجهات روسية صينية أمريكية، حيث سيقوم عملاء يعملون لحساب الصين بشن هجوم مفاجئ على سفينة أمريكية ويفجرون متفجرات زرعت في قاعدة أمريكية قريبة من الفندق في اليابان، بعدها تشن الصين هجوماً بالصواريخ ضد تايوان ربما كمقدمة لغزوها، ذاهبين إلى انه قد يفضي ذلك الى مواجهة أمريكية صينية، وإذا لم يحصل ذلك عام 2008 فسيقع في 2009.

كما زعموا وقوع أزمة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية خلال 2008 لها علاقة بإطلاق نار أمريكي على سفينة روسية، أو بسبب حادث لسفينة روسية في جزيرة قرب الساحل الفيلندي وسوف تتصدر الأزمة الأخبار العالمية، وسيخشى العالم ان تؤدي الى مواجهة نووية لكنها ستحل سلمياً.

كوارث

توقع الفلكيون حدوث فيضان يجتاح أجزاء كبيرة من القارة الأوروبية وسيكون الأسوأ منذ مائة عام، وقد يؤثر في الشاطئ الشمالي الغربي للمحيط الهادي، وسينجم في الأغلب عن سقوط الأمطار بصورة غير اعتيادية.

كما توقعوا ان تجتاح أمواج عارمة الساحل الغربي لآلسكا وكندا، يتجاوز ارتفاعها أكثر من 300 متر، ورجح بعضهم ان تكون ناجمة عن سقوط نيزك أو غرق جزيرة أو جرف قاري.

وتوقعوا ثوران بركان فيزوف الايطالي، وستكون ثورته هذه الأسوأ منذ ثورته سنة 79 والتي تسببت في دفن مدينتي “بومباي” و”هيركيولانيوم” تحت رماده.

أما في أمريكا فتوقعوا أن يضرب زلزال مدينة “سياتل” الأمريكية، كما سيتعرض شطر كبير من المدن الأمريكية لإعصار مدمر لم يسبق له مثيل.

وفي الحقيقة أن هذا كله لم يكن إلا في خيال المشعوذين.

توقعات الفن والفنانين

محمد فرعون خبير فلكي مصري مختص بالوسط الفني، وإيلين معلوف خبيرة في قراءة “الفنجان” كما يلقبونها في لبنان، اختلفا واتفقا في توقعاتهما لينتهي العام دون أن يتحقق خُمس ما توقعاه من زيجات وحالات طلاق وحوادث وكوارث ووفيات بين أهل الفن.

فرعون توقع طلاق المطربة أصالة، بعد أن تتزايد المشكلات بينها وبين زوجها طارق العريان، بينما قالت إيلين عنها “أصالة ستحزن هذا العام، وستقدم على أمور ستندم عليها وسنرى سريعاً ما يؤثر في حياتها مع زوجها وأفراحها الظاهرة ستنقلب ضدها وسنراها تبكي”.

بينما العكس هو الحاصل، إذ أطلقت أصالة هذا العام أفضل إصداراتها الأكثر رومانسية على صعيد تاريخها الفني، وتعيش حياة مملوءة بالحب والاستقرار الفني والأسري.

فضيحة هيفاء

أما بالنسبة للمطربة هيفاء وهبي فتوقع فرعون أن تختفي نجوميتها في ،2008 بعدما استمرت أكثر من ثلاث سنوات، مؤكداً انها ستواجه فضيحة مدوية.

واتفقت معه إيلين بالقول “إن الحسد سيعيق زواجها أو الاحتفاظ بعلاقات مهمة على غرار خطوبتها ان حصلت ولن تستمر”، بينما ما زالت هيفاء تتمتع بقدر كبير من النجومية، وتسافر لكل محبيها وأصدرت ألبومها الجديد “ابن الحلال” مع شركة عالم الفن، ولم تواجه مشكلات ولا فضائح مدوية كما أشار فرعون، ومحتفظة بكل علاقاتها التي تتزايد داخل الوسط الفني.

زواج نانسي

حسبما نقلت مجلة “الاذاعة والتلفزيون” المصرية في أحد أعدادها خلال عام ،2008 ان محمد فرعون يتوقع بالنسبة لنانسي عجرم ان تتزوج في العام الجديد، هي والمطربة المغربية جنات، علاوة على توقعه ان تترك مدير أعمالها جيجي لامارا، والحقيقة انه لاح في الأفق تلميحات تؤكد ارتباط نانسي بطبيبها الخاص، بعد أن تبادلا الإعجاب في عيادة الأسنان الخاصة بزوجها الحالي، ليذهب المتوقعون نتيجة لذلك لزواجهما، لتنفي هي ومكتبها هذا الزواج، وتعود ليعترف الجميع بعد زفافهما، والحقيقة انها كانت استنتاجات لمعلومات وليست توقعات اخترعها المنجمون.

كما قالت الفلكية اللبنانية للاستنتاج من وراء هذه المعلومة “ان نانسي عجرم ستعيش حباً كبيراً، وتفرح به، كما ان نجم نانسي الساطع لن يتأثر بحملات ستنال من سمعتها بسبب الحسد والغيرة”، كما صرحت معلوف في حوار مع مجلة “قمر” اللبنانية، انها لم تكن تعرف هذه العلاقة وان توقعها لزواجها كان منذ بداية العام بينما حدث ذلك في منتصفه. بينما لا يزال مدير أعمالها الشهير جيجي لامارا يقود نانسي من نجاح الى آخر، ولم تتركه، معتبرة إياه نافذتها على عالم النجومية وموجهها الأول، والصانع الحقيقي لنجوميتها، والقادر على توظيف مواهبها بشكل يضمن لها النجاح وسط هذا الكم الهائل من النجوم.

نجوى كرم والأزمات

وتوقع العرافون لنجوى كرم أن ترتبط، وأنها ستتعرض لمشكلات عائلية ومالية لا نهاية لها، ستخلق لديها مشاعر الحزن، لافتين الى ان نقطة ضعفها هي آلام المعدة، لذا ينبغي ان تبتعد عن العصبية.

لنرى عكس ذلك إذ لم نسمع عن ارتباط نجوى خلال ،2008 ولم تعان أية مشكلات، وظهرت متألقة في أكثر من لقاء تلفزيوني، كما احتفلت بألبومها الجديد مع “روتانا”، لتثبت شمس الأغنية العربية أنها لن تغيب ولا تعاني الحزن كما توقع المشعوذون.

انفصال راغب ونوال وضجر إليسا

وعلى صعيد المتزوجين بالفعل توقع المنجمون أن يلقي الفتور بظلاله على العلاقة بين راغب علامة وزوجته، ونوال الزغبي وزوجها، ويعقب ذلك تريث في الانفصال، فعلى حد تعبير الفلكية معلوف “فكلاهما يعاني من وجع الرأس، وسوء التفاهم هو الغالب على حياتهما، وسنسمع بطلاقهما”، لكن هذا لم يحدث ولا توجد حتى إشاعات تدور حول خلاف أحدهما مع الآخر. ولم تنج النجمة إليسا من التوقعات خلال العام، حيث كان متوقعاً لها أن تحقق بعض النجاحات الفنية على حساب الارتباط العاطفي، حيث قالت قارئة الفنجان انها ستعاني من الضجر والأجواء الغامضة المحيطة بها، مع أن فرصها في الحب كثيرة، وبكل اللغات، كما تنتظرها نجاحات بارعة في السينما، الى جانب كونها مطربة، وان أفراحها الحالية يغلفها الغموض لكن إليسا ستتزوج من دون تخطيط، وستنجح في زواجها، وهو ما ليس بجديد إذ ما زالت ترسم خطاً فنياً لنفسها، تحقق به شخصيتها الفنية، كما انها لم تتزوج وخيبت توقعات المنجمين.

زواج تامر حسني

في المقابل توقع الكثيرون زواج المطرب الشاب تامر حسني خلال ،2008 وان هذا العام تحديدا هو عام نجوميته وتوهجه، محددين ارتباطه عاطفياً في أول العام وتتويج تلك العلاقة بالزواج في نهايته. ولكننا لن نسمع بزواجه.

مرض عمر و دياب

رجح الفلكيون ألا يكون 2008 عاماً سعيداً بالنسبة للمطرب عمرو دياب، وأنه ستحدث له مشكلات كبيرة، خاصة صحته، مما سيؤثر بالسلب في حالته النفسية، مرجحين ان ينقطع عن الغناء ويخفت نجمه، لكن الواقع يقول ان عمرو دياب خلال العام هو بكامل صحته، ولم يضطر لإلغاء حفلاته، ليظل النجم المفضل لدى معظم الشباب العربي.

وردة وصباح ووديع في المستشفى

لم تفلت وردة الجزائرية من التوقعات، إذ قدروا لها السفر لإجراء بعض الفحوصات الطبية ومواجهتها للعديد من المشكلات الصحية هذا العام، لكن المطربة التي تنتمي الى زمن الفن الجميل تتمتع بكامل صحتها، كما أدخل المنجمون المطربة صباح المستشفى، لإجراء بعض الفحوص الطبية، لكننا لم نسمع انها تعرضت لوعكة صحية رغم تقدمها في العمر.

والوضع شبيه بالنسبة للفنان وديع الصافي الذي توقعوا ان يحمل له عام 2008 بعض القلق على صحته، وانه سيعكف على أعمال دينية يكتبها ويلحنها ويغنيها في حفلات تكريمية ستقام له، ولكنه في الحقيقة لم يشهد تكريماً خلال هذا العام.

من صحيفة الخليج

مواضيع متعلقة :

الابراج وعام 2009

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

3 تعليقات

  1. حلوة كتير شكرا
    بس نحن بدنا توقعات هذا العام للمدوننين السوريين
    كل عام وانت بخير

  2. في واحد اسموا ابو علي الشيباني,رحت لاضحك و اسمعت كلامه قال هو ما بيخربط ابداً و هو كلامو كلوا علم و الشركات بتستعين فيه اقتصادياً و كل هل الخرط,
    وما ذكر انو لح يصير في ازمة مالية.
    لح هدول متلي متلك بيتوقعوا شو لح يصير من خلال دراسة الأمور الشغلة ما بدها زكاء.
    سلام.

  3. حلوة كتير شكرا
    بس نحن بدنا توقعات هذا العام
    كل عام وانت بخير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: