اليوم العالمي للتطوع

في  5 كانون الأول من كل عام يحتفل باليوم العالمي للتطوع

ماذا عن ثقافة التطوع عندك ؟

أخبرنا هل من تجارب تطوعية دخلت بها ؟ وماذا كان شعورك ؟

وإن لم تفعل من قبل … ما السبب ؟ وهل ستفكر أن تجرب بالتطوع لأي عمل كان ؟

الموقع الرسمي ليوم التطوع العالمي

ملتقى عالم التطوع العربي

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

7 تعليقات

  1. عدم وجود مؤسسات في منطقتي تدعم الأعمال التطوعية

  2. مثلا الهلال الأحمر ما رأيك ؟

    أو بعض الجمعيات الخيرية ؟

    اتمنى ان تتاح لك الفرصة

  3. انا بتمنى شارك بأي عمل طوعي يفيد البلد
    بس ما عم يصير عنا الا القليل من الاعمال الطوعية

  4. والله معك حق احيانا ما منلاقي اعمال تطوعية واحيانا لازم نحن نبحث عنها منيح اذا كان عنا فعلا رغبة وقدرة

    مشكور لمرورك عزيزي الحوت

  5. قمت بالتطوع في مشروع تعليم الصم .. وقد كتبت عنه في مدونتي ..
    وفي أكثر من مشروع خيري
    إن أردت التحدث عن مثل هذه التجارب فلن تكفيني الكلمات لانها بالفعل تضيف للانسان معنى وجوده في الحياة ..
    ويشعر بأنه يفعل ما يُحب وليس ما هو مجبر على فعله أو ما هو روتين اعتيادي
    في الأعمال التطوعية ترى وتسمع وتختبر الكثير من القصص التي لم تكن لتفكر بها إذا ما وصلت لجمعية أو لهذا المشروع ..
    عندما تقوم بأي شيء مقابل فقط أن ترى بسمة أو فرحة على وجه فتاة أو طفل أو امرأة أو رجل كبير في السن … فإن هذا سيجعلك تشعر بأن البسمة هذه وفقط هي أغلى مافي الدنيا .. حتى أنها تجعلك سعيد لفترة زمنية طويلة وتُخزن لديك أمل وقوة وعزيمة للعمل وعلى العمل أكثر وأكثر …

    على كل حال أنصح كل من لم يختبر العمل التطوعي أن يختبره حتى ولو نطاق صغير بمشروع يقيمه هو لاسعاد يتيم أو فقير أو حتى عائلة .. او مثلاً أن يذهب لدار أيتام أو عجزة ليدخل الفرح إلى قلوبهم …

    شكراً لك مبادرة أكثر من رائعة

    همسة “أعتذر جداً جداً عن خطأي المرة الماضية في الاسم لكن العتب على النظر … 🙁 🙁 “

  6. اهلا فرح .. ولكم يسعدني ويفرحني أن أرى أناس لازالت تحمل في قلوبها معاني سامية بالرغم من كل القسوة التي نعيشها من حولنا …

    بالفعل كلامك كله صحيح بما قلتيه عن التطوع والسعادة التي نحصل عليها من أي عمل طوعي مهما كان بسيط لا تقدر …

    لي تجارب عديدة مع التطوع سواء عن طريق جمعيات خيرية او جهات اخرى او حتى على صعيد شخصي ودائما أحرص على البحث عن مواطن الخير فأدفع بها لعلها تكون الزاد الذي نحمله من الدنيا من العمل الصالح

    اشكر مساهمتك هنا

  7. بالفعل اخي نا سداك لكم يسعدني ان اتى عل خاطرك هذا الموضوع ..يالله شعور جميل لايوصف ولا يقدر بكنوز الارض ان ترى البسمة ترتسم على وجوه اناس حرمهم ظلم المجتم القاسي من فرحة العيد او فرحة رمضان او اي مناسبة او حتى كل يوم …لتاتي انت ويجعلك الله سببا لترسمها انت ..وبرقة قلبك ..وحنان يديك تمسح دمعتهم ..تروي ظمأهم ..وتتسعد قلوبهم …

    مرة اتذكر اني شاركت في ابوظبي بجمع حقائب رمضانية كم كانت سعادتنا غامرة انا واخواتي ونحن نجتمع على عمل الخير رتبنا قائمة بما نحتاج شراؤه ..ووزعنا المهام ..وقائمة كانت عندنا من قبل بالعوائل المحتاجة ..وبارك الله لنا بعملنا ولله الحمد حيث زاد من التبرعات فبعثنا بها الى خارج الدولة لدول افريقية على ما اذكر …

    بالله لا استطيع وصف ذلك العمل وكم بارك الله بحبنا لله لبعضنا …وتخللت مشاركتنا في المشروحع ضحكات من القلب تروي ظما قلوبنا العطشى المشتاقة للرحمن

    عسى الله ان يرحمنا ويرحم بنا عباده

    اللهم ارزقنا عملا ذاكيا كريما مباركا ترضى به عنا وتنفع به عبادك بنا

    أحب الناس الى الى الله انفعهم لعياله

    صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

    شكرا اخي ناسداك على الموضوع الاكثر من راااااااااااااائع

    وفقك الله وسدد خطاك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: