No Stack Startup .. شركات ناشئة لخدمة الشركات الناشئة

 

لايوجد بعد ترجمة عربية لهذا المصطلح لذا سأستخدمه بالأصل الإنكليزي No Stack Startup ، ما هي هذه الشركة الناشئة؟. انها نوع من الشركات الناشئة التي وجدت لخدمة الشركات الناشئة الأخرى. أي شيء شبيه بنموذج B2B لكن بطريقة مختلفة بعض الشيئ.

لنأخذ مثال شركة Uber الشهيرة للنقل التشاركي فهي تعتمد على خدمات عدة شركات ناشئة أخرى في خدماتها. فمثلاً تعتمد على Twilio في التواصل ما بين سائق السيارة والراكب، خرائط قوقل لتحديد المواقع، Braintree في الفوترة. هذا الاعتماد ضروري حتى تركّز أوبر كل جهدها على ما هي بارعة فيه وتدع باقي جوانب العمل لجهات خارجية كنوع من التعهيد.

فعلياً أنه ليس تعهيد Outsourcing. مثلاً شركة Twilio الناشئة لديها نظام سهل للتواصل بمختلف الطرق كالرسائل النصية والمكالمات الصوتية أو حتى دردشة الفيديو. تقوم أوبر بتضمين خدمة Twilio ضمن عملياتها اليومية بالتالي لا داعي لتكبد المزيد من العناء والجهد بتطوير نظام خاص بها طالما هناك شركة متخصصة قامت بكل هذا وبإحترافية كاملة.

هناك أكثر من 700 ألف مطور يستخدم خدمات Twilio ويضمنها عبر عملياته لتوفير كل أنواع التواصل السهل. طبعاً أنت كمستخدم لا تعرف هذا وربما لم تسمع باسم شركة Twilio في حياتك، هذا طبيعي لأنها لا تستهدفك بعملياتها، لكن الشركات الكبرى أمثال أوبر كوكا كولا airbnb وغيرها الكثير من زبائنها.

مع أن الشركة تأسست في 2008 إلا أن هناك طلب كبير على نظامها للتواصل، تخيل كل المواقع والتطبيقات والخدمات التي تكون وظيفة التواصل بين طرفين جزء أساسي من عملياتها، يمكنها استخدام خدمة Twilio بسهولة. هذه الشركة حصلت على اهتمام المستثمرين ومن خلال عدة جولات تمويل واستثمار آخرها 130 مليون دولار وصلت قيمة الشركة إلى مليار دولار، أي مثل قيمة انستغرام عندما استحوذت عليها فيس بوك، لكن الفرق هي أن لا أحد سمع بها !.

لماذا يهتم المستثمرون بها؟ في السابق كانت الشركات الناشئة تقوم بكل شيء بنفسها. أما اليوم فيمكنها النجاح أكثر عندما تركز على عملياتها الأساسية وتدع باقي المهام لمن هو محترف بها أكثر. سهولة الاعتماد وتطويع خدمات اخرى ضمن خدمتك الأساسية هو ما جعل الكثير من الشركات الناشئة المشابهة التي لم نسمع بها في حياتنا تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات. لأنه ببساطة شركات ناشئة أكبر تعتمد عليها في عملياتها.

طبعاً يمكن لأوبر مثلاً أن تطور نظامها الخاص للتواصل، لكن لم تفعل هذا؟ التركيز على العمليات الأساسية Core Business موجود منذ زمن بعيد وكل طروحات استراتيجيات الأعمال والنظريات الإدارية تدعم هذا الرأي.

هنا فارق رئيسي بين هذا النوع من الشركات وبين التعهيد Outsourcing الذي تقوم به آبل مثلاً فتوكل مهمة صناعة أجهزتها إلى فوكسكون الصينية. هنا أوبر لاتوكل هذه المهمة حرفياً لجهة اخرى، بل تستخدم تلك الخدمة وتضمنها في أعمالها. مع أن الفكرتين تشتركان بفوائد واحدة مثل التركيز على الأعمال الأساسية وخفض التكاليف والوقت والجهد والمال بالتالي تحقيق فعالية عالية.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

إدارة المخاطر

10 خطوات لتقليل التهديدات وإدارة المخاطر أثناء العمل على مشاريع

إدارة المخاطر: هي عملية تعريف، وتحليل، وأخذ رد الفعل المناسب تجاه مسببات المخاطر خلال دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: