فوربس: أقوى 100 شـركة في العالم العربي لعام 2016

لم يكن العام الماضي سهلاً على الشركات العربية، حيث أثر عدم الاستقرار وتراجع أسعار النفط في الأداء المالي. وانخفض مجموع القيمة السوقية لـ أقوى 100 شركة عربية بنسبة %15.5 لتصل إلى 688.7 مليار دولار منذ الأول من أبريل/ نيسان 2015 حتى السادس من أبريل نيسان 2016.

كما انخفض إجمالي الإيرادات والأرباح ما يقرب من %3 ليصل إلى 281.5 مليار دولار و58.6 مليار دولار على التوالي. ومن ناحية أخرى، ارتفع إجمالي الأصول بنسبة %4 ليصل إلى 2.6 تريليون دولار خلال 2015.

على الرغم من أن سوق الأسهم السعودية كان العام الماضي هو الأكثر تضرراً، مع الانخفاض بنسبة %29.5 عن العام الذي يسبقه، إلا أن الشركات السعودية لاتزال تهيمن على القائمة، حيث تشكل أكثر من ثلث أقوى 100 شركة في العالم العربي، كما أن 5 شركات سعودية ضمن المراكز الـ10 الأولى.

ولاتزال شركة البتروكيماويات السعودية (سابك) تحتل المرتبة الأولى. (QNB) هو أكبر بنك في المنطقة، ويحتل المرتبة الأولى من حيث الأصول. (اتصالات)، هي أكبر شركة اتصالات عربية، وتحتل المركز الـ4. نصف الشركات على القائمة هي من قطاع البنوك والخدمات المالية، تليها شركات الاتصالات، وشركات العقارات والإنشاءات. أغلب الشركات بالقائمة من دول الخليج.

أما الشركات التي ظهرت للمرة الأولى على قائمة أقوى 100 شركة عربية فهي موبايلي (54)، جرير للتسويق (67)، بوبا العربية (75)، البنك الأهلي – قطر (77)، جلوبال تليكوم القابضة (85)، إسمنت المنطقة الجنوبية (87)، زين السعودية (92)، الإسمنت السعودية (93)، الخطوط السعودية للتموين (99)، البوتاس العربية (100).

المنهجية:

بدأنا بإجراء تحليلات وأبحاث على 1316 شركة مساهمة عامة في كل من المملكة العربية السعودية، قطر، عُمان، الأردن، مصر، الكويت، البحرين، الإمارات العربية المتحدة (أبو ظبي ودبي)، لبنان، المغرب، تونس. واستثنينا الشركات المدرجة التابعة لشركات أم متداولة بأسواق المال، والشركات الموقوفة عن التداول، فضلاً عن الشركات التي لم تفصح عن بياناتها المالية المدققة لعام 2015. واعتمدنا في تصنيف قائمة أقوى 100 شركة في العالم العربي على 4 معايير: الإيرادات وصافي الأرباح والأصول والقيمة السوقية، وذلك اعتباراً من نهاية يوم عمل 6 أبريل/ نيسان 2016.

وللخروج بتلك القائمة ، قام فريق البحث في (فوربس الشرق الأوسط) بتصنيف الشركات في 4 قوائم منفصلة لكل من الإيرادات وصافي الأرباح والقيمة السوقية والأصول ، وتم استخدام الحدود الدنيا التالية :916.9 مليون دولار للإيرادات ، وصافي الأرباح بمقدار 156.1 مليون دولار، والأصول بمقدار 5.1 مليار دولار، والقيمة السوقية بمقدار 1.75 مليار دولار. وحصلت كل شركة على 4 درجات منفصلة استناداً إلى تلبيتها للمعايير. ولتأهل الشركات، كان عليها تلبية الحد الأدنى من المتطلبات لمعيار واحد على الأقل.

وتحصل الشركة على درجة صفر إذا كانت أقل من مستوى الحد المعلن عنه. كما قمنا بجمع تلك المعايير الـ4 كلها (بأوزان نسبية متساوية) للوصول إلى النتيجة المركبة وتصنيف الشركات في القائمة النهائية. تصدرت (سابك) القائمة، في حين جاءت شركة (البوتاس العربية) الأردنية في المرتبة 100.

لمشاهدة كامل القائمة لـ أقوى 100 شركة في العالم العربي لعام 2016

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستثمار في الانترنت

الاستثمار عبر الإنترنت

  دخلت الإنترنت العالم العربي في أواخر التسعينيات، تحديداً 1997 وكانت حكراً على فئات قليلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: