الاستثمار في الذهب .. العوامل المؤثرة في سعره ونصائح قبل الشراء

 

أسعار الذهب حالياً في أدنى مستوياتها منذ ستة أعوام، وإن كنت تنوي الاستثمار في المعدن النفيس، هذا الوقت واحد من أفضل الأوقات على الإطلاق.

سنتعرف هنا بعجالة على الاستثمار في الذهب والعوامل المؤثرة في تغييرات سعره وبعض النصائح التي ستساعدك في الحصول على استثمار جيد من خلال ممارسة الخبراء.

عرفت أمريكا الذهب منذ أن رأى جيمس مارشال شيء يلمع صدفة عام 1848 أثناء إشرافه على أعمال البناء لمنشرة تعمل بقوة ماء النهر. لكن بعض المراجع تقول أن أول ذكر للذهب يرجع إلى المصريين القدماء حيث صهروا الذهب عام 3600 قبل الميلاد.

لاحقاً أصبحت ندرته مقصد المنقبين في الأنهار والجبال حتى بدأ استخدامه في المجوهرات ولاحقاً سكه في سبائك واستخدامه في البنوك المركزية كأساس في أنظمة أسعار الصرف حتى انهار هذا النظام.

العوامل المؤثرة في سعر الذهب

لأن الذهب سلعة، فكل العوامل المؤثرة في تغيير سعره يمكن ردها إلى العرض والطلب، فالندرة أحد مصادر قيمة السلعة وبالتالي ثمنها. هذه نقطة أساسية يجب أن نفهمها لأن الكثير من العوامل قد تكون وهمية وفي جوهرها مجرد عرض أو طلب زائد.

فالحروب، الأزمات المالية، وغيرها من الكوارث كلها تؤدي فوراً برفع سعر الذهب، لأن تلك العوامل تؤدي إلى زيادة الطلب عليه بما يزيد عن العرض المتاح ما يؤدي لرفعه سعره، لأن هناك من هو مستعد لدفع مبلغ أكبر للحصول عليه.

أما اكتشافات المناجم الجديدة، خفض الاحتياطيات الذهبية للمصارف المركزية وغيرها من الأسباب التي تلعب على جانب زيادة العرض أو خفض الطلب تؤدي فوراً لخفض السعر.

الطلب على الذهب أكثر من مجرد الحلي والمجوهرات، هناك استعمالات كثيرة للذهب حتى في الأجهزة الإلكترونية والحساسة ويستخدم في الطب كمادة علاجية.

أما العرض منه فالندرة تعطيه قيمة وتعد جنوب أفريقيا من أكبر منتجي الذهب والهند من أكبر المستوردين.

هناك عوامل أخرى شهيرة تخفي ورائها العرض والطلب مثل سعر صرف الدولار، فالدولار القوي والمرتفع يؤدي لخفض سعر الذهب الذي يسعّر بالدولار. وبالعكس فالدولار الضعيف يرفع سعر الذهب.

أما تفسير هذه الحالة فهو أن المستثمرين يميلون أكثر للاستثمار في الدولار عندما يكون قوي بالتالي يتخلون عن الاستثمار في الذهب ما يخفض سعره لانخفاض الطلب عليه. العكس بالعكس حيث أن ظروف عدم التأكد للاقتصاد الأمريكي تجعل المستثمرين خائفين على أموالهم بالتالي يهربون من الدولار ويستثمرون في الذهب ما يرفع سعره. كما تلاحظون مهما كانت العوامل فهي بجوهرها تتعلق بالعرض والطلب على جانبيه.

نصائح للاستثمار في الذهب

حالياً سعر الذهب في أدنى مستوياته منذ 6 سنوات وهو فرصة مثالية لاستثمار بعض أموالك في مجال يدر ربح معقول ومستمر. وهنا يجب أن لا نخطئ ونقول أن الذهب عديم المخاطرة حتى لو كان له قيمة ذاتية أي بذاته وليس من استخدامه، فكما ترى السعر الآن الأقل منذ 6 سنوات يعني لو اشتريت حينها فلم تربح شيء يذكر إن انتظرت حتى الآن، وبالطبع هناك صعود وهبوط أثناء هذا المسار الهابط إجمالاً.

  1. استثمر بالمال الفائض، لأن الذهب استثمار متوسط وبعيد المدى فيجب أن لا تستثمر بأموال تحتاجها خلال فترة ستة أشهر أو سنة على الأقل.
  2. انظر سعر الذهب الحالي أياً كان شكل استثمارك سبائك أو ليرات أو حلي ومجوهرات، يجب أن تعرف إن كان دخولك للسوق الآن مناسباً والسعر مناسب أم مرتفع.
  3. الأفضلية تكون لاستثمار بسبائك الذهب عيار 24 قيراط، لكن لو كان رأس مالك قليلاً يمكنك الاستثمار بالحلي والمجوهرات مع ملاحظة أن تكون عيار 21 وليس 18 قيراط وأن لا تحوي أحجار كريمة كالألماس وغيرها.
  1. ضع ببالك مدة محددة أو هدف محدد لن تغلق صفقة الاستثمار ما لم يتحقق. أي حتى تكون واضح ما الذي تريده من هذا الاستثمار، مثلاً شراء شقة بعد 5 سنوات، سيارة، مصاريف دراسة الأولاد، محل صغير .. أياً كان يجب أن توضح هدفك حتى لا تبيع عند التذبذات القصيرة التي تطرأ على السوق.
  2. الذهب يحقق عائدات سنوية معقولة لكنها ليست مرتفعة وبنفس الوقت لديه مخاطر معقولة، لذا إن كنت تبحث عن فرص مربحة جداً هذا ليس مجال مناسب لك، لو كنت مبتدئ أو لديك بعض المال الفائض ولاتريد تعطيله أو الاستثمار بودائع بنكية ربوية، فالذهب أفضل مجال لك.

 

 

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

كورس العمل الحر الربح من الانترنت

كورس تعليم العمل الحر على الانترنت – عربي مجاني

  أثناء تصفحي يوتيوب عثرت على كورس جيد عن تعليم العمل الحر كطريقة من أجل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: