الأخطاء السبعة المدمرة للشركات الناشئة

تشير الإحصائيات إلى أن 25% من الشركات الصغيرة فقط يفشل خلال اول سنة من إنشائها، لكن ترتفع النسبة الى 75% نسبة فشل المشاريع بعد مرور أول خمس سنوات. لذا فالحفاظ على النجاح أصعب وأهم من النجاح بحد ذاته.

1- ضياع التركيز

عندما تبدأ بتأسيس شركتك الخاصة فتدخل مئات الأفكار رأسك وتبدأ تدور، لكن عليك مقاومة تلك الرغبة في تطبيق كل هذه الأفكار معاً الآن. ركز على المفيد والقليل والأهم. البساطة والتركيز مفتاح نجاح شركة مثل غوغل قيمتها اكثر من 100 مليار دولار وبدأت بواسطة صندوق بحث فقط.

2- تجاهل دخول النقد الى الشركة

يعتبر تدفق النقود cash flow في المراحل الاولى للشركة أهم من تحقيق الربح، و مهمتك كريادي أعمال أن تجد طرق للحصول على تمويل من عدة جهات ولأطول فترة. فمثلاً ان كان عليك شراء جهاز كمبيوتر للعمل فليكن بأفضل المواصفات التي تحتاجها، فهذا سينعكس على زيادة الإنتاجية وبالتالي تحقيق الوفر.

3- المنافسة المنافسة

تهتم العديد من الشركات الناشئة بشكل مفرط فيما تنتجه الشركات المنافسة، فإذا بقيت مهووساً بما تصنعه تلك الشركات، فإن منتجاتك ستكون مبنية بحسب مخاوفك. افضل الشركات تركز اهتمامها على تجارب مستخدميها وحاجاتهم لا المنافسة.

4- الفشل ببطء

غالباً ما يكون أول منتج تطلقه شركات ناشئة معرض للفشل، لكن تختلف المدة من شركة لأخرى بحسب مرونتها وسرعة اكتشافها لقرب حدوث الفشل بالتالي التجاوب معه وتصحيح الخلل بأسرع وقت ممكن. الفشل ليس مشكلة .. لكن الاستفادة من هذا الفشل هو الأهم.

5- تجاهل ثقافة الشركة

كثيراً ما يؤجل رواد الأعمال مواضيع كثقافة الشركة ويركزون على الوظائف الأهم في البداية، لكن ما أن تتشكل تلك الثقافة فيصبح من الصعب للغاية تعديلها، لذلك من وظائف المؤسسين أن يضعوا ثقافة شركاتهم. يدرك مارك زوكربيرج أهمية ثقافة العمل، حيث يتنزه مع مهندسي Facebook في غابات “بالو ألتو” لصنع العلاقات وشرح رؤية الشركة. عليك أن تكون تصور واضح عن ثقافة شركتك قبل أن تعين أول موظف لديك.

6- الشعور بالرضا

لا توجد شركة لديها مناعة ضد الانهيار الكارثي، فشركات مثل Yahoo, Digg, MySpace, RIM, وFriendster أمثلة على ذلك. لا تخلط بين الانتباه والنصر، فذلك يمكنه أن يؤدي إلى شعور الشركة بالرضا وإغفالها عن نمو منافسين جدد.

7- عدم البناء

يمكنك أن تعني بالمنافسين والتمويل حتى الممات، لكن لا توجد خطيئة أكبر من عدم البناء. فالأفكار سهل التوصل إليها، ما يميز الشركات الناجحة من آلاف الشركات التي كانت من الممكن أن تنشأ هو تنفيذ الأفكار.

في مرحلة معينة، عليك فقط أن تبني فكرتك وترى ماذا سيحدث وذلك هو جمال ريادة الأعمال. كعملية ديموقراطية، الجمهور، بجانب المستثمرين والمنافسين، هم من سيحدد مصير شركتك.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

DHL-LOGO

DHL .. وحش البحار لا يجب أن ينام على الرصيف

  صنعت السفن لتمخر عباب البحر، لا أن تجلس على رصيف الميناء. هذه الحقيقة هي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: