البندقية ايطاليا

تفاعل الشركات الكبرى مع الفستان

 

لو تصفحت الانترنت أمس لابد وأنك لاحظت الناس يتحدثون عن فستان نسائي ويختلفون حول لونه! هل هو أسود وأزرق أم ذهبي وأبيض ؟ أصبح الأمر ضجة اعلامية لم تفوت الشركات والعلامات التجارية الكبرى التفاعل معه.

عندما يكون هناك أكثر من مليوني تغريدة تحدثت عن الفستان وظهرت خلال يوم واحد فقط، وانتشر هاشتاغ #TheDress بسرعة هائلة ولم يغب عنه حتى المشاهير.

تحدثنا سابقاً عن مفهوم التسويق في الزمن الفعلي Real Time Marketing في كأس العالم ومع تايد، واليوم تكرر نفس الشيء. هنا قائمة بتغريدات تويتر للتفاعل معه ليكونوا جزء من الضجة الاعلامية وينعكس ذلك ايجاباً عليهم.

https://twitter.com/3DWhite/status/571363135174656000

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

لم لا تجعل تجربة الزبون علامتك التجارية؟

  تعرف سالي جويل أن هناك مئات من الأماكن التي يمكن أن يشتري منها هواة …

3 تعليقات

  1. مشكور جدااااااااااااااااااااااا

  2. هههههههههههه اي والله له ذكريات هالموضوع خابر ان كل بيت صار عندهم انقسامم بخصوص اللون

  3. بارك الله فيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: