بمعيتك

المشاريع الفائزة بمسابقة ستارت اب ويكند دمشق 2015

 

اختتمت أمس فعالية “ستارت أب ويكند دمشق” والتي أقيمت للسنة الثانية على التوالي، ولمدة 3 أيام، حيث أحرز فريق “بمعيتك BM3ITAK” المركز الأول في المسابقة، من أصل 83 فكرة مشروع تم تقديمها خلال الحدث.

وبعد التصويت عليها من خلال المشاركين، وصلت 16 فكرة للمرحلة النهائية، حيث عرضت الأفكار أمام لجنة التحكيم التي اختارت المشاريع الثلاثة الفائزة والتي حصلت على جوائز مالية.

وتحدث أحد أعضاء الفريق، رفيق تقي الدين، لـ”الاقتصادي” عن فكرة المشروع، والتي هي عبارة عن تطبيق موبايل يربط مقدمي الخدمات مع الأشخاص المحتاجين لها في المجتمع، وباستخدام “بمعيتك” يمكن البحث عن الخدمات التي يحتاجها المواطن، والمتوافرة ضمن منطقة سكنه أو في مدينته.

وبالنسبة لمقدمي الخدمات، فبيّن تقي الدين أنهم متنوعون، ومن شرائح اجتماعية متعددة، كمدرس خصوصي، وتاكسي، وكهربائي، ومربية أطفال.

وبإمكان مستخدم “بمعيتك” عرض خدماته، والترويج لها، كما سيستطيع المهتمون بهذه الخدمات إيجاد صاحب الخدمة التي تناسبهم والاتصال به، كما يمكن القيام بعمليات البيع والشراء عبر التطبيق، وبالمقابل فإن أي شخص بحاجة لأي من هذه الخدمات، فإن تطبيق “بمعيتك” مناسب للبحث عنها وإيجاد ما يناسبه منها حسب قربها من موقعه الجغرافي، ففي ظل الظروف الحالية وصعوبة التنقل وكلفته العالية، أصبح موضوع المكان وقربه عاملاً هاماً في تأمين الاحتياجات لأي مواطن، وتم خلال “ستارت أب ويكند” إطلاق موقع الكتروني خاص بالتطبيق.

وأحرز المركز الثاني فريق “pover”، الذي قدم فكرة تقنية لحل مشكلة عدم وجود شحن في الموبايل، والقيام بشحنه عن طريق جهاز يشحن الموبايل بالاعتماد على دوران عجلات الدراجة الهوائية، والتي يزيد استخدامها حالياً وبشكلٍ كبير محلياً وعالمياً، حيث يمكن أن ينافس هذا الجهاز ماهو منتج في العديد من دول العالم، ويحتاج الموبايل إلى نحو ساعة ليصل إلى شحنٍ كلي.

أما جائزة المركز الثالث، فذهبت لفريق “علمني”، وهو عبارة عن برنامج تدريب تفاعلي بين الطالب والأستاذ، يمكن من خلاله تقديم أي درس أو دورة تدريبة عبر الانترنت، حيث يعرض الدرس كما قام الأستاذ بتنفيذه على جهاز الحاسب، وينفذ الطالب بشكل مباشر ما يقوم به الأستاذ، ويساعد البرنامج على تطوير العملية التعليمية ويمكن تطبيقه في المدارس.

جدير بالذكر، أنه تم تقديم التدريب والمشورة للمشاركين من مجموعة من الخبراء والمدربين الذين قدموا خبرتهم للمشاركين، واطلعوا على الأفكار المقدمة من قبلهم، ليكون كل مشارك قادراً على خلق مشروعه الخاص به، وتحويله إلى واقع.

عن الاقتصادي بتصرف

اقرأ أيضاً: نتائج مسابقة ستارت اب ويكند دمشق 2014

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

DHL-LOGO

DHL .. وحش البحار لا يجب أن ينام على الرصيف

  صنعت السفن لتمخر عباب البحر، لا أن تجلس على رصيف الميناء. هذه الحقيقة هي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: