GCC-currencies

الاستثمار المصرفي في الشرق الأوسط خلال 2014

أصدرت شركة “تومسون رويترز” تقريرها السنوي حول الاستثمار المصرفي في منطقة الشرق الأوسط.

وتشير تقديرات “تومسون رويترز” و”فريمان للاستشارات” إلى أن رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط بلغت 147.2 مليون دولار أميركي خلال الربع الأخير من عام 2014، بنمو نسبته 19% عن القيمة المسجلة خلال الربع الثالث من العام نفسه.

وبحسب نديم نجار، مدير عام تومسون رويترز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فإن إجمالي قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط بلغ 22.7 مليار دولار أميركي خلال الربع الرابع من عام 2014، أي ضعف القيمة المسجلة خلال الربع السابق، وهي أعلى قيمة فصلية مسجلة منذ الربع الأول في عام 2008.

كما وصل إجمالي إصدارات الأسهم والأسهم المرتبطة بحقوق المساهمين في الشرق الأوسط إلى 11.4 مليار دولار في عام 2014، أي بزيادة قدرها 173% عن القيمة المسجلة في العام الماضي (4.2 مليار دولار)، بينما وصلت قيمة إصدارات الديون في الشرق الأوسط إلى 3.5 مليار دولار أميركي خلال الربع الأخير من عام 2014، أي نصف القيمة المسجلة في الربع الثالث من العام الماضي”.

وعلى الرغم من نمو رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط خلال الربع الأخير من عام 2014، انخفضت قيمة هذه الرسوم بنسبة 3% خلال العام الماضي لتبلغ 751.7 مليون دولار مقارنة بـ776.2 مليار دولار في 2013.

أما عمولات إصدارات الأصول المالية في الشرق الأوسط فبلغت 125.1 مليون دولار في عام 2014، بزيادة نسبتها 163% عن العام السابق (47.5 مليون دولار)، وبذلك تسجل رسوم إصدارات الأصول المالية أفضل أداء سنوي لها منذ عام 2009. وشكلت رسوم إصدارات الأصول المالية 17% من إجمالي الرسوم المسجلة في العام الماضي.

وبلغ إجمالي قيمة رسوم عمليات الاندماج والاستحواذ المنجزة 159.2 مليون دولار أميركي في العام الماضي، بانخفاض نسبته 5% عن عام 2013، وشكلت 21% من إجمالي رسوم الأنشطة المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط.

أما رسوم إصدارات الديون فانخفضت 27% على أساس سنوي إلى 86.8 مليون دولار أميركي، بينما انخفضت الرسوم المحصلة من القروض المشتركة 21% إلى 233.4 مليون دولار أميركي.

واستحوذ بنك “أتش أس بي سي” على معظم رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في الشرق الأوسط خلال عام 2014، ليجمع 56.9 مليون دولار أميركي، أي ما يشكل 7.6% من إجمالي الرسوم.

وتصدرت شركة “لازارد” قائمة المشاركات في عمليات الدمج والاستحواذ المنجزة، في حين حصل بنك “أتش أس بي سي” على المركز الأول من ناحية رسوم الاكتتابات بالأسهم والديون. واحتلت مجموعة “ميزوهو” المالية المركز الأول من حيث رسوم إصدارات الديون في الشرق الأوسط.

أما بالنسبة لقيمة صفقات الإندماج والاستحواذ في الشرق الأوسط فقد أنهت العام الماضي على ارتفاع نسبته 23% مقارنة بالعام 2013 لتبلغ 50.3 مليار دولار، وهي أعلى قيمة سنوية مسجلة منذ عام 2010. وقادت صفقات الاندماج والاستحواذ الصادرة النشاط في 2014، بزيادة قدرها 74٪ عن عام 2013 لتصل إلى 26 مليار دولار، وهو أعلى مبلغ سنوي مسجل منذ عام 2009.

وشكلت عمليات الاستحواذ في الخارج المنفذة من قبل جهات قطرية 65% من إجمالي صفقات الاندماج والاستحواذ الصادرة في الشرق الأوسط، في حين شكلت عمليات الاستحواذ من قبل الشركات الإماراتية والسعودية 15% و 9% على التوالي.

وتراجعت قيمة صفقات الاندماج والاستحواذ المسجلة بالأسواق المحلية في الشرق الأوسط بنسبة 12% خلال عام 2014 لتبلغ 14 مليار دولار. أما صفقات الاندماج والاستحواذ الواردة فقد انخفضت 30% إلى 4.2 مليار دولار أميركي.

وتمثلت أكبر صفقة خلال عام 2014 بعرض قيمته 9.1 مليار دولار تقدم به جهاز قطر للاستثمار بالشراكة مع مؤسسة “بروكفيلد بارتنر” الكندية للعقارات، لشراء مؤسسة “سونغ بيرد” العقارية البريطانية مالكة أشهر حي مالي في شرق لندن وهو “كناري وارف”.

وبفضل هذه الصفقة، تصدرت العقارات قائمة القطاعات المستهدفة في الشرق الأوسط في عام 2014، حيث استحوذ القطاع على 38% من إجمالي صفقات الاستحواذ والاندماج في المنطقة. وتصدر “سيتي بنك” قائمة المشاركات في عمليات الاستحواذ والاندماج في الشرق الأوسط بـ15.4 مليار دولار.

وفيما يتعلق بأسواق المال بالشرق الأوسط، فقد جمع 13 إصداراّ عاماّ أولياّ 7.9 مليارات دولار، تمثل 69% من نشاط الاكتتابات الأولية في الشرق الأوسط. واستأثرت عروض السندات الثانوية والسندات القابلة للتحويل على نسبة 22% و9% على التوالي من إجمالي النشاط.

وجمع البنك الأهلي التجاري في السعودية من الطرح العام الأولي لأسهمه في نوفمبر الماضي 6 مليارات دولار، ليكون الاكتتاب الأضخم في الشرق الأوسط، وثاني أكبر اكتتاب في العالم لعام 2014 بعد اكتتاب شركة علي بابا. وتصدر بنك «إتش.إس.بي.سي» تصنيف رسوم الإصدارات المالية في الشرق الأوسط، يليه “جي آي بي كابيتال” ثم بنك قطر الوطني.
وتميز أداء أسواق اصدارات الديون بالنشاط أيضاّ. وانخفضت إصدارات السندات في الشرق الأوسط بنسبة 6% في العام الماضي مقارنة بالعام 2013 لتبلغ 37 مليار دولار.

وبلغت إصدارات السندات من قبل الشركات الحاصلة على تصنيف استثماري 33.4 مليار دولار، أي 90% من إجمالي نشاط الإصدارات بالشرق الأوسط خلال العام الماضي.

وتصدرت الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول الأكثر نشاطًا في أسواق الديون بالشرق الأوسط، بحصة تبلغ 48%، تليها السعودية بنسبة 30%. وارتفع حجم إصدارات الديون الإسلامية على مستوى العالم 18% لتصل إلى 39.1 مليار دولار. وتصدر بنك «أتش أس بي سي» تصنيف الشرق الأوسط لصفقات الاندماج والاستحواذ خلال العام 2014، بحصة سوقية بلغت 14%.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

كورس العمل الحر الربح من الانترنت

كورس تعليم العمل الحر على الانترنت – عربي مجاني

  أثناء تصفحي يوتيوب عثرت على كورس جيد عن تعليم العمل الحر كطريقة من أجل …

تعليق واحد

  1. مقال اكثر من رائع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: