التسويق الجزئي وصانع الأحذية جون لوب

 

التسويق الجزئي Micro-Marketing هو مصطلح ظهر عام 1988 في المملكة المتحدة ويهتم بالاستراتيجيات والطرق المختلفة للأسواق المحلية كشرائح مختلفة في السوق والتركيز علي العميل الفردي.

وقد عرف McCarthy التسويق الجزئي : هو أداء الأنشطة التي تسعى إلي تحقيق أهداف المؤسسة من خلال توقع احتياجات العملاء وضرورة تلبية الرغبات من الصانع إلي المستهلك.

وبدأ نمو التسويق الجزئي في عام 1990 بسبب تزايد ظهور التجارة الالكترونية والانترنت وأجهزة الكمبيوتر إذ يسمح بالتواصل مع العملاء وسهولة معرفة رغباتهم والتعمق أكثر في احتياجات العميل ماذا يحب, وماذا يكره, إلا أن هذه الإستراتيجية مكلفة للغاية بسبب تكلفة التخصيص ومحدودية الكميات المنتجة والتي ترفع من التكلفة المتوسطة للمنتج لاستهداف سمات معينة من العملاء بصرف النظر عن العملاء الآخرين, ويشعر العميل في هذه الحالة بأهميته وتميزه لتلقيه رعاية خاصة.

استخدمت الشركات الصغيرة والمتوسطة التسويق الجزئي كوسيلة لإنشاء وتنامي قاعدة عملاء مع منطقة جغرافية محددة, ومن أهم الشركات التي انتهجت أسلوب التسويق الجزئي هو متجر صانع الأحذية جون لوب John Lobb Bootmaker الذي تأسس في لندن عام 1966 لتجارة التجزئة ويعتبر صاحب العلامة التجارية الفاخرة, بسبب تمسك الشركة بالمعايير الصارمة والمحافظة علي مستويات فريدة من نوعها في براعة خلق الأحذية وتحقيق الراحة والأناقة وبجودة استثنائية.

يعمل جون لوب علي تحقيق رغبات الطبقة الارستقراطية والأثرياء, من أشهر عملاء جون لوب هم من النخبة السياسية ورجال الإعمال مثل الأمير تشارلز Prince Charles, والملكة فيكتوريا Queen Victoria وكالفن كلاين Calvin Klein وغيرهم من الطبقة العليا, والجدير بالذكر هو أن أسعار منتجات جون لوب غالية جدا, إذ يبلغ زوج الحذاء أكثر من 2400 جنية إسترليني (15407.10 ريال سعودي ) بسبب إستراتيجية التسويق الجزئي الذي تتمسك به الشركة في سياستها لتلبية الأذواق بعناية فائقة وتحقيق رغبة كل عميل على المستوي الشخصي.

طالب التسويق في جامعة جازان / سامي بخيت
للتواصل تويتر / CUL_MARKETING

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستراتيجية السعرية الجديدة: المنتج يقدم مجاناً

تقديم منتجك مجاناً قد يكون إستراتيجية تسويقية قوية، فماذا لو أخبرناك أنه في مقدورك أن …

تعليق واحد

  1. في عالم الأعمال فإن التميز هو كل شيء. حتى في كليات الأعمال نعلم الطلاب معنى أن تكون مختلفًا. وفي مؤسساتنا يجب أن نصمم استراتيجياتنا استنادًا إلى تلك المفاهيم. غالبًا وربما دائمًا؛ يكون النجاح حليف من يملكون الجرأة كي يختلفوا ويتميزوا في أوقات يتشابه فيها الجميع! اقرأ الخلاصة وكن منافسًا شرسًا ومتفردًا بعيدًا عن تشابه القطيع. لقراءة المزيد عن الموضوع على الرابط التالي: http://edara.com/Khulasat/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AA%D9%84%D9%81.aspx

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: