كوم كاست تقع في خطأ الشركات العربية

كوم كاست أكبر مزود خدمة كيبل في أمريكا يقع حالياً في خطأ كبير وهو أن الشركة تريد من جميع موظفيها أن يصبحوا مندوبي مبيعات.

تتصل بخدمة الزبائن والدعم الفني لتحل مشكلة تواجهك، ينتهي بك الأمر بشراء خدمات اخرى أو تطوير خطتك.

هذا ما أدى لزيادة شكاوى الزبائن والتفكير بالإنتقال لمنافسين مثل تايم وارنر

مع أن كوم كاست لديها فريق متخصص بالمبيعات، لكنها أصبحت تفكر أكثر في البيع بدلاً من ارضاء المستخدمين الحاليين وحل مشاكلهم والنتيجة ستكون مأساوية لأن الزبائن الحاليين سينزعجوا وينتقلو إلى منافس يلبي طلباتهم.

السبب في هذا الخطأ أن كوم كاست أصبحت تقدم حوافز كبيرة لمن يجلب مبيعات وهذا الأمر شكّل خطر على الموظفين حيث أن من لا يحقق أهداف المبيعات يطرد من الشركة حتى و إن لم يكن مسؤولاً عن المبيعات.

هذا التفكير والخطأ الذي تقع فيه كوم كاست لا يختلف عن واقع الشركات العربية التي تخلط الاختصاصات ببعضها وكل ما يهمها هو جلب المزيد من المال و تحقيق المبيعات بغض النظر ان كانت تستخدم أساليب خاطئة قد تؤدي لإفلاس الشركة لاحقاً وهذا تفكير عقيم وخاطئ.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

10 تقنيات قديمة لازال العالم يستخدمها

  10- ويندوز إكس بي: اصدر عام 2001 لكن لازالت حصته السوقية 30%، المشكلة أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: