تعرف على علي بابا ومغارته

العالم كله يتحدث عن ” علي بابا ” اليوم كونه يقترب من طرح اسهمه في البورصة في أمريكا وهذا ما قد يعتبر أكبر طرح عام للإكتتاب في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

بداية دعوني اخبركم كيف سمعت لأول مرة بإسم شركة علي بابا الصينية للتجارة الإلكترونية.

في صيف 2009 وصلني عرض للتدريب المدفوع Internship في احدى الشركات المحلية المتخصصة بالاستيراد والتصدير والمناقصات، وأثناء مقابلة العمل مع المدير التنفيذي سألني عن أفضل متجر الكتروني اعرفه على الانترنت، أجبته بالطبع امازون و ايباي، كونهم أشهر من نار على علم.

هنا سألني طيب ماذا عن ” علي بابا ” .. فأخبرته انها قصة جميلة لكن ما دخلها هنا !.. فقال .. لا .. علي بابا متجر الكتروني صيني نتعامل معه دائماً.

الحقيقة اندهشت للوهلة الأولى، فكيف لم اسمع بمثل هذا المتجر على ضخامته؟، أول ما عدت للبيت، وقد قبلت بالتدريب طبعاً، أني قضيت الساعات الثلاثة التالية في استكشاف مغارة علي بابا ! ..

وترجع قصة تسمية الموقع عندما كان رجل الأعمال الصيني جاك ما يجلس في مقهى في سان فرانسيسكو ولما جائته النادلة لتأخذ طلبه سألها، ما الذي يخطر في بالك عند سماع كلمة علي بابا؟ فأجابت: افتح يا سمسم

وهنا صرخ: نعم ، هذا هو الأسم الذي اريده.

القصة هنا تشبه أمازون، أكبر و أغزر نهر في العالم .. لذا أراد جيف بيزوس أن يكون متجره بهذه الصورة .. و أيضاً جاك ما أراد أن يكون متجره مثل بوابة المغارة التي تحوي كل الكنوز وتنتظر كلمة افتح يا سمسم.

معلومات سريعة عن علي بابا:

– تمثل أكبر مجموعة شركات في التجارة الإلكترونية بأرباح تزيد عما تحققه امازون وايباي
-أكثر من 600 مليون صيني يستخدمون الإنترنت

أكثر من 500 مليون يستخدمون الإنترنت على الهواتف المحمولة

أكثر من 300 مليون شخص يتسوقون على الإنترنت

9.7% هي نسبة التسوق الإلكتروني من مجمل الاستهلاك الصيني

– حققت بعد عامين من تأسيسها أول ربح حقيقي بعد تسديد القروض التي حصلت عليها

– وانتقلت عام 2003 من تقديم خدمات أعمال لأعمال أو business-to-business إلى تقديم خدمات للمستهلكين business-to-consumer عبر بوابتها «تاو باو» لتصل مملكتها الاقتصادية التي تضم الآن 231 مليون مستخدم نشط

– القيمة السوقية المقدرة للشركة تفوق 200 مليار دولار، فيس بوك قيمتها 150 مليار و امازون 137 مليار دولار.
– ذات يوم واحد كانت قيمة المبيعات 5.8 مليار دولار يومياً من خلال 254 مليون طلب
– شبكة الشحن الخاصة بالشركة اوصلت 5 مليار طرد العام الماضي
-هناك 11.3 مليار طلب سنوياً على المتجر من 231 مليون مستخدم نشط، وسطياً كل مستخدم يجري 49 طلب
– عدد المتسوقين في الصين 302 مليون شخص
– عدد مستخدمي الانترنت في الصين 618 مليون شخص
– يعمل في الشركة 20,884 موظف، بالمقارنة فيس بوك لديه فقط 6,818 موظف

 

مجموعة علي بابا تملك العديد من الخدمات والشركات الفرعية المماثلة للخدمات العالمية وهذا جدول يوضح المقاربات:

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

DHL-LOGO

DHL .. وحش البحار لا يجب أن ينام على الرصيف

  صنعت السفن لتمخر عباب البحر، لا أن تجلس على رصيف الميناء. هذه الحقيقة هي …

7 تعليقات

  1. المقال رائع جدا .. وجه في وقته لاني كنت محتاج اعرف كتير عن علي بابا 😀
    شكرا يا محمد 🙂

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مقاله رائعة فعلا وهي تلفت النظر بشكل خاص للعملاق الصيني…يبدو الجماعة بيخططو بشكل منظم وفعلا مستقبلهم راح يسيطروا على الاسواق.
    رغم انني شايف انه احنا العرب اولى ان نعمل متاجر الكترونية بهذا الاسم…بس زي ما بيقولوا في الامثال : من سبق لبق !
    شكرا للمعلومات القيمة.
    مع تحياتي
    بلال موسى شنك

  3. فعلا هذا الموقع كمغارة علي بابا ، بل هو متاهة ضخمة ..

  4. موضوع متميز وإحصائيات دقيقة ، سعادت على معرفة حجم على بابا الحقيقي ، بالمقارنة بنظائره ،

  5. شاليمار

    مقال رائع جدا..

  6. سليم نجار

    جنان الأرقام!

  7. أرقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام مخيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفة عن المارد الصيني !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: