نموذج شرق آسيا في صناعة الملابس

صناعة الملابس الموجهة للتصدير في آسيا بدأت عندما حول المصنعين الأمريكيين أنشطتهم الإنتاجية لشرق آسيا بما في ذلك أولاً اليابان، وثم هونج كونج، وكوريا الجنوبية وتايوان، فاليد العاملة الرخيصة جذبت الشركات نحو آسيا،و “توفر جودة المنسوجات ومرونة الإنتاج، وأكثر فأكثر، الجودة العالية للبضائع”. فالصادرات الآسيوية هي حاليا برئاسة الصين أغزر الموردين للملابس في العالم

تم بحث النموذج شرق آسيا في سياق “الاقتصاد الإقليمي المترابط” هي تقوم على سلسلة من أدوار التصدير المختلفة من تجميع المدخلات المستوردة إلى الشركة المصنعة،بين فترة الستينات و السبعينيات، طورت “NIC شرق آسيا” شبكاتهم الخاصة لعمليات التجميع مع المشترين في الولايات المتحدة، مع التركيز على إستراتيجية “التعلم من خلال المشاهدة” و فرض دورها التصديري في سلسلة توريد الملابس ، وفي أواخر الستينيات نقلت اليابان مصانعها وعقودها الخارجية إلى “NIC شرق آسيا” والتي انتقلت أيضا عمليات التجميع إلى الصين ودول أخرى داخل وعبر آسيا. فأنها استفادت من اليد العاملة الرخيصة، وثقافة المشتركة، والقرب الجغرافي . هذه العملية المعروفة باسم “مثلث التصنيع” قد تحولت للإنتاج الجغرافي في آسيا . مثلث التصنيع هو إحدى الآليات الهامة دعم للتجارة البينية للملابس في آسيا وهي تربط البلدان على مختلف مستويات التنمية معا في جميع أنحاء المنطقة

وفي هذا السياق، ساعد المثلث في إنشاء إطار إقليمي وتقسيم العمل بين الدول . جوهر المثلث يعني أن أمريكا أو غيرها من المشترين العالميين تحول من NIC إلى دول الأجر المنخفض مثل الصين وإندونيسيا وفيتنام. و ينتهي عملية مثلث التصنيع ، عندما يتم تصدير الملابس الجاهزة مباشرة إلى المشترين الكبار في السوق العالمية، مثلث التصنيع غيّر موقع الموردين الآسيويين في السلسلة السلعية للملابس. ويسمح لهم أن يكونوا “وسطاء” بين عملاء أمريكا والعديد من شركات الملابس في أجزاء مختلفة من آسيا، وأكثر فأكثر، في العالم.

معامل المنشأة بالخارج في شرق آسيا يمكن أن تكون “مملوكه بالكامل أو الشركاء في المشروع المشترك ”

بالملخص النموذج الآسيوي يتضمن أربع مستويات :

1- خلق مصانعها المملوكة لها وشبكتها التسويقية

2- بناء أنواع مختلفة للشبكة التجارية مع المشترين العالميين

3- ظهور الموردين الجدد الأقل تقدما

4- اليد عاملة رخيصة في الجنوب وجنوب شرق آسيا و تجهيزِ الملابس ضمن آسيا

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستراتيجية السعرية الجديدة: المنتج يقدم مجاناً

تقديم منتجك مجاناً قد يكون إستراتيجية تسويقية قوية، فماذا لو أخبرناك أنه في مقدورك أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: