والمارت يأكل من حصة ويسترن يونيون

 
لما نتحدث عن تحليل البيئة الخارجية لاسيما تحليل SWOT يجب علينا أن ندرك ما يفعله المنافسين المحتملين لنا، لكن بما أن هذه البيئة سريعة التغير فعليك مراقبة حتى الشركات والصناعات التي لا تتعلق بصناعتك لأنها قد تنقلب عليك يوما ما وهذا ما حصل مع ويسترن يونيون من قبل والمارت.

فكرة ذكية من عملاق التجزئة والمارت في أمريكا .. بعد أن وصل عدد فروعها في أمريكا إلى 4205 تغطي مختلف الولايات والمدن الأمريكية، قالت لنفسها لماذا لا أستغل هذا التوزع الجغرافي في تقديم خدمة اخرى في مجال اخر كلياً وهي الحوالات المالية.

تملك والمارت عدة عوامل نجاح تؤهلها لدخول هذا السوق، فهي تملك السيولة المالية الكافية بالإضافة للسمعة الحسنة والثقة والإنتشار الجغرافي الهام، كل شيء آخر يبقى سهل مثل إطلاق الخدمة والربط الشبكي وغيرها.

ستركز والمارت على الحوالات بقيم أقل من ألف دولار وستتقاضى رسوم تنافسية بدءاً من 10 دولار للحوالة.

ويسترن يونيون تعيش كابوس ظهر فجأة ! صحيح أن عملياتها العالمية لم تتأثر لكن دخول عملاق مثل والمارت سيقطع جزء كبير من حصتها في أمريكا .. وهبط سهم الشركة بعد إعلان والمارت خطتها دخول سوق الحوالات المالية.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

funny-old-technology-devices

10 تقنيات قديمة لازال العالم يستخدمها

  10- ويندوز إكس بي: اصدر عام 2001 لكن لازالت حصته السوقية 30%، المشكلة أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: