التسعير بالقيمة .. لماذا يشتري الناس منتج سعره 10 أضعاف كلفته؟

 

من أفضل أساليب التسعير نجاحاً هي بحسب القيمة التي يقدمها المنتج للزبون. وهذا الأسلوب مع علامة تجارية ناجحة يجعلك تدفع 10 أضعاف سعر المنتج لشرائه.

خذ الآيفون مثالاً، كلفته حوالي 150 دولار ويشتريه الناس بـ 600 دولار .. لماذا؟ لأنه يقدم قيمة عالية وهناك زبون مستعد أن يدفع هذا المبلغ للشراء

أحذية نايكي الرياضية تكلف حوالي 5 دولار وتباع بأسعار تصل إلى 100 دولار أحياناً.. لماذا؟ لنفس السبب !

خاصة في المنتجات التقنية يخطئ الناس لما يسعرون منتجاتهم بحسب التكلفة، أي يحسبون كلفة المنتج عليهم ويضيفون هامش ربح ويقولون هذا هو السعر. طيب ماذا لو سعر حسب القيمة التي يقدمها منتجك ويحل مشكلة العميل؟.

لنفرض أن لديك منتج تقني وهو نظام يساعد مكاتب تأجير السيارات على زيادة مبيعاتهم. ولو حسبت تكلفة إنشاء هذا النظام من ساعات عمل المبرمجين والرواتب وغيرها سيكون كلفته 1000 ريال، وبفرض أنك تود أن تضع هامش ربح 50% بالتالي ستبيع المنتج 1500 ريال.

لو كنت تطبق نظام التسعير بالقيمة، ستذهب إلى مكتب تأجير سيارات وتسأله كيف يحقق مبيعاته، يقول لك أنا أضع إعلان في جريدة الرياض يكلفني 30 ألف ريال، يأتيني 100 إتصال منه 50 زبون محتمل ويوقعون 10 زبائن ويشترون مني تأجير السيارات أحقق أرباح صافية 50 ألف.. صافي ربح المكتب من هذه العملية هو 20 ألف بعد طرح كلفة الإعلان.

فتقول له، حسناً منتجي سيجعلك تحقق نفس المبيعات 50 ألف، لكن سعره 10 آلاف فقط، وجربه أول شهر مجاناً.

ولو حقق منتجك بالفعل النتيجة المطلوبة ..لن يتردد صاحب المكتب بشرائه.

لاحظ أنك بعته بـ 10 آلاف لما سعرت بالقيمة و 1500 لما سعرت بالتكلفة.

القصة بتصرف عن عماد المسعودي في محاضرة سابقة

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستراتيجية السعرية الجديدة: المنتج يقدم مجاناً

تقديم منتجك مجاناً قد يكون إستراتيجية تسويقية قوية، فماذا لو أخبرناك أنه في مقدورك أن …

8 تعليقات

  1. الجودة ايضا بثمن فالمستهلك افضل له ان يشترى منتج واحد لمدة عشر سنوات ب5 اضعاف منتج لا يستمر معه اكثر من سنة

  2. انس الصدقة

    استاذ محمد السلام عليكم
    الموضوع شيق جدا ففكرة التسعير بالقيمة هي شيئ جديد بالنسبة لنا اظن لانه بطبيعة اعمالنا التجارية صار اعتمادنا المطلق على التسعير بالكلفة
    ولكن عندي سؤالان
    الاول هو ماهي الطريقة المعتمدة لتسعير منتج تقني ففي المثال المطروح لو افترضنا ان كلفة رواتب المبرمجين وغيرها من المصاريف وصلت الى 100 الف ريال مثلا فكيف تم تقدير ثمن النسخة ب 1000 ريال ؟
    الثاني هل سيتم تغيير سعر المنتج بالنسبة لكل زبون على حسب قيمة المنتج بالنسبة له؟
    يعني هل يمكن بيع المنتج ب 10 الاف ريال لشركة صغيرة وبيع نفس المنتج 50 الف ريال بالنسبة لشركة كبيرة اخرى لان دخلها من استخدام المنتج سيكون اكبر؟
    وشكرا

    • مرحباً أنس

      بالنسبة لسؤالك الأول ستبحث في السوق المستهدف وتحاول أن تقدر أدنى طلب يمكن أن تحققه على المنتج أو لنقل بدقة أكبر أدنى مبيعات يمكن تحقيقها، وبهذا تحصل على فكرة عامة عن السعر الواجب تحديده ليغطي تكاليفك بالحد الأدنى بدون هامش الربح .. وبعدها تضع السعر الذي يحقق الربحية .. هناك شيء يدعى نقطة التعادل وعليك ايجاد نقطة تعادل منتجك .. وهي الكمية التي يجب بيعها حتى تحقق تكاليفك وتصل إلى نقطة اللاربحية ..

      احياناً تجد لو بعت منتجك بأقل بـ 25% فإنك ستحقق مبيعات أكبر بنسبة 35% مثلاً، وهذا يدعى تحليل الحساسية وعليك اجراءه لتعرف السعر الأمثل الذي أي تخفيض بعده لن يزيد المبيعات ..

      بالنسبة للسؤال الثاني يعتمد على طبيعة المنتج والشركة المقدمة له، هناك منتجات أسعارها واحدة ومعلنة للجميع وتباع لكل المشترين بنفس السعر وهناك منتجات يتم الإتفاق والتفاوض عليها وحتى تعديلها وتصميمها واضافة ميزات حسب الطلب وهنا يختلف السعر .. الأمر يعتمد على شكل السوق المستهدف هل هو مجزء أم عام .. مثلاً يتم بيع خطوط تصنيع الزيوت بسعر خاص لكل زبون حسب احتياجاته .. بينما سعر علبة الكوكا كولا واحد سواء اشتراه فقير أو غني

  3. لكن هل هذا التسعير حلال من جهة الشريعة الاسلامية؟

    • نعم .. أين الحرام ؟ الأمر يعتمد على القيمة .. هناك الكثير من الأشياء التي تتكلف عليها ويجب ان تعكسها في القيمة .. مثل الخبرة والشهرة والعلامة التجارية وبراءات الاختراع وغيرها .. مبدأ التكلفة + هامس الربح = السعر لا يصلح لكل السلع

  4. دائماً الغالي سعره فيه وأوفر للمستهلك من ان يشتري منتج بثمن رخيص ويحتاج يغيره كل فترة قصيرة او يحتاج اصلاحات كثيرة.
    فهناك مبدأ في علم الادارة ينص على ان الاغنياء يشترون الاشياء الرخيصة بينما الفقراء يشترون الاشياء الثمينة وذلك بمبدأ توفير المال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: