تلخيص كتاب اعمل اقل تنجح أكثر

بعنوان رئيسي متناقض .. وعنوان فرعي صادم ..يستقبلك كتاب اعمل أقل .. تنجح أكثر لـ ايرني زيلنسكي معتبراً أن الكسل هو سر النجاح .. لكن لا تستعجل فهو لايتحدث عن الكسل الذي تعرفه !.

الكتاب مؤلف من ستة فصول، وعندما تفتحه تجده مكتوب بالكامل على الصفحة اليسرى فقط ( للنسخة العربية)، أما الصفحة اليمنى فهي تحوي ما سماه المؤلف ( أفكار تغير حياتك ) وفيها يتحدث عن فكرة يمكن اعتبارها ملخص موجز للصفحة التالية وتحتها يضع بعض الإقتباسات من أقوال المشاهير التي تدور في فلك الفكرة أيضاً.

يدور الكتاب حول معادلة النجاح التي هي محصلة جمع العمل القليل و التفكير الكثير. إذاً علينا أن نعمل على طرفي المعادلة، فالتفكير الكثير في أداء العمل بشكل ذكي هو الأهم للوصول إلى النجاح.

يدحض الكتاب بأفكاره ما اعتاد عليه عالم الأعمال، كالعمل لساعات طويلة تصل إلى 12 ساعة، فالكاتب يشجع على عدم العمل لأكثر من 5 ساعات يومياً، ويؤكد على ضرورة حصولك على المتعة من أوقات الفراغ، لا أن تكون مهموماً بالعمل الذي ستؤديه لاحقاً.

ويتشارك الكتاب بفكرة مع ما ينادي به ستيف جوبز وهو أن يعمل الشخص في المجال الذي يحبه، لا أن يحب الوظيفة التي يعمل بها فقط لأنها أصبحت مفروضة عليه.

ومن تجربة شخصية أشجع هذه الفكرة و أطبقها في عملي الذي أحبه بالتالي استمتع فيه ولا أشعر كيف ينقضي الوقت، وقد تتفاجئ لو أخبرتك أني لا أحصل على عطلة اسبوعية، بالنسبة لي العمل كله عطلة !!.

ببساطة حتى تكون ناجحاً يجب أن تعمل أقل وتفكر بذكاء أكبر، لأن الإنسان لم يخلق للعمل إنما للتفكير، فالآلات مهمتها العمل ولايمكنها حتى اليوم مع كل هذا التطور من التفكير بنفس مستوى البشر.

ويرى المؤلف أنه لو كان العمل المضني لساعات طويلة طريقاً للثراء، لوجدنا عمال المناجم أصحاب ملايين اليوم، ويقول لمن يشجع على العمل الطويل المرهق أن يتجه للمناجم بدلاً من المكاتب.

يدرس الكتاب علاقة الإنسان مع المال ويؤكد كونه وسيلة لا غاية، و متى تفهم الإنسان هذه العلاقة أصبح يشعر بالوفرة، ويقول مهما كان لديك من المال فلا يمكنك شراء بعض الأمور ، فالمال يشتري ساعة يد فاخرة لكن لايشتري الوقت، لذا احرص على استثمار وقتك بالتفكير لا العمل.

وتذكر أن الطريق إلى النجاح أجمل من الوصول إليه.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

10 تقنيات قديمة لازال العالم يستخدمها

  10- ويندوز إكس بي: اصدر عام 2001 لكن لازالت حصته السوقية 30%، المشكلة أن …

3 تعليقات

  1. شكرا على التلخيص اخي محمد ..

    أجمل عبارة اعجبتني
    “من يشجع على العمل الطويل المرهق أن يتجه للمناجم بدلاً من المكاتب.”

  2. محمد نبيل

    فالمال يشتري ساعة يد فاخرة لكن لايشتري الوقت،

  3. الكتاب حقاً من أجمل وأروع ما قرأت ..

    شاكر لك تلخيصك أخ محمد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: