تخطيط الجودة لمنتج قديم وفق اسلوب جوران لإدارة الجودة

بدأت شركة (بركن إلمر) وهي من أكبر الشركات المنتجة لأجهزة القياس والاختبار في العالم، مشروعاً في سنة ١٩٨٤ لتحسين منتجاتها للتغلب
على منافسة الشركات اليابانية. واستعانت الشركة (بمعهد جوران) وطبقت أسلوب (جوران) الشهير في الجودة، وتم تشكيل فريق لمشروع التطوير.

١- فريق المشروع

ضم الفريق نائب رئيس الشركة ومدير البحوث والتطوير ومدير التصميم ومدير الإنتاج ومدير الجودة ومدير الصيانة ولعب مدير تخطيط الجودة دور المنسق.

٢- تحديد العملاء

تم طرح عدد من الأسئلة : من هم العملاء؟ ما هي احتياجاتهم؟ كيف يمكن تلبية تلك الاحتياجات؟ ثم تبين أن معظم العملاء هم إدارات داخل الشركات والمنظمات.

٣- تحديد احتياجات العملاء

فوجئ الفريق بأن احتياجات كل إدارة غير معروفة من قبل الإدارات الأخرى، وبذلك أتاح العمل المشترك وضوح جميع الاحتياجات المتعلقة بالجودة
لدى الجميع. وهنا تم تحويل الاحتياجات إلى مواصفات فنية. فمثلاً تم ترجمة احتياجات الجودة إلى متطلبات لابد من توافرها في المواد التي يؤمنها
الموردون الخارجيون.

٤- تحديد ملامح المنتج

قامت إدارة التصميم بوضع المواصفات التي حددتها إدارة بحوث التسويق وقامت إدارة الإنتاج بمراجعة تلك المواصفات لتحديد إمكانية تنفيذها، بينما قامت إدارة الصيانة بالنظر في إمكانية تقديم خدمات الصيانة المناسبة لتلك المواصفات. وقد انصب التركيز على العيوب ونقاط الضعف في المنتجات
القديمة حيث تم تقييم التصميم المقترح للتأكد من إمكانية التغلب على تلك العيوب والتخلص من نقاط الضعف المعروفة.

٥- تحديد ملامح العمليات

قام أعضاء الفريق بوضع مواصفات العمليات التي تحقق مواصفات المنتج المحسن.

النتائج

في عام ١٩٨٩ وبعد خمس سنوات من بدء المشروع تحققت النتائج التالية:

١- تخفيض عدد التعديلات المطلوبة في التصاميم خلال التجارب والإنتاج.

٢- توفير كبير في الوقت اللازم للوصول إلى بالإنتاج إلى الطاقة القصوى.

٣- تخفيض كبير في مشكلات التركيب والصيانة والخدمة.

٤- تخفيض تكاليف التصنيع بنسب تتراوح بين 25-50 %

٥- بناء بيئة عمل تسودها روح الفريق وتقوم على تبادل المعلومات.

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

10 تقنيات قديمة لازال العالم يستخدمها

  10- ويندوز إكس بي: اصدر عام 2001 لكن لازالت حصته السوقية 30%، المشكلة أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: