القواعد العشر لإدارة التحالفات

تحالف ثقة الشركة

القاعدة 1 : مسموح أن يختلف الشركاء حول الأساليب و طرق التنفيذ ، ولكن ليس حول الإستراتيجية العامة

القاعدة 2 : يقاس نجاح أي علاقة شراكة بنتائجها ، فإذا لم تثمر العلاقة عن منافع للطرفين فإنها تعتبر مضرة لهما معاً

القاعدة 3 : تتطلب كل التحالفات بعض التنازلات ، وازن بين ما تتنازل عنه في الأجل القصير وما تحصل عليه في الأجلين القصير والمتوسط

القاعدة 4 : يجب إنشاء لجنة للإتصالات بين الشركتين المتحالفتين على أن تشمل أعضاء مجالس الإدارات بحيث يكون لهم من السلطة ما يمكنهم من التفاوض بإسم الشركة وإصدار القرارات مباشرة

القاعدة 5 : في حال تباعد المسافات بين الشركتين المتحالفتين ، يجب إنشاء مكتب علاقات ( تمثيل ) لكل شركة لدى الشركة الأخرى

القاعدة 6 : تمنح مسؤولية تسهيل الإتصالات بين الشركتين لشخص واحد على أن يتولى الإتصالات المتبادلة بين أعضاء الإدارة العليا داخل الشركتين وفي كافة الموضوعات المهمة

القاعدة 7 : يمكن أن يفشل أحد المشروعات المشتركة دون أن يفشل الآخر ، فالإتصالات الجيدة قد تنجح في إبتكار مشروع آخر

القاعدة 8 : ابدأ بالإتصالات غير الرسمية وغير المباشرة واعقد عدة اجتماعات تمهيدية في أماكن وأجواء غير رسمية ( مثلاً في مطعم أو منتزه أو منزل أحدهم )

القاعدة 9 : تأمل كيف تحل المشكلات بين الشركتين ، إذا تم ذلك عن طريق الحوار فإن التحالف سينجح ، أما إذا تم عن طريق إجبار أحد الأطراف للإنصياع والإذعان لشروط العقد فإن التحالف سينهار .

القاعدة 10 : ابن ثقة متبادلة بين الشركتين المتحالفتين و يجب أن لا تكون هناك أهداف مخفية من التحالف حتى لا يفشل بالنهاية

قدم هذه القواعد المؤلف Jordan D. Lewis الإستشاري والمحاضر في مجال التحالفات الإستراتيجية في كتابه
TRUSTED PARTNERS: How Firms Build Mutual Trust and Win Together

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الجدولة الزمنية بين كرة المضرب وشركتك

يتابع كثير منا مباريات بطولة “ويمبلدون” للتنس. لكن ألم يحدث لك أن انشغلت عن متابعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: