Business-Model-You1

النموذج الربحي Business Model

 

قبل البدء ..

لا توجد تسمية مترجمة للعربية متفق عليها للمصطلح Business Model ، هناك من يسميها النموذج الربحي ( الاكثر منطقية ) وهناك من يسميها نموذج الاعمال ( الترجمة الحرفية ) وهناك من يطلق عليها اسم دورة المال ( كناية عن نقل المال من جيب الزبون الى الشركة ) ، سأستخدم في مقالتي هذه كلمة ( النموذج الربحي ) لأني اراها الترجمة العلمية الأدق و الأكثر منطقية .

لا يبنى النموذج الربحي من سطح الأرض ويتجه صعوداً للأعلى ، وعندما يسألك المستثمرون أو الخبراء حول نموذجك الربحي لمشروعك ، كقولهم ( إذن ، ما هو نموذجك الربحي ) ، إنهم يريدون أن يعرفوا فعلاً الإجابة الدقيقة جدا والمباشرة والمفصلة اكثر من الإجابة عن سؤال ( ما هي خطتك للحصول على المال )

هناك عدة اسئلة يمكن اشتقاقها من سؤال ( ما هو نموذجك الربحي ) وهي :

1- من هو زبونك المستهدف ؟

2- ما هي المشكلة أو التخدي الذي يواجهه الزبون وسوف تحلها ؟

3- ما القيمة التي تخلقها ؟

4- كيف سوف تصل ، تستحوذ ، و تحافظ على الزبائن ؟

5- كيف سوف تعرف و تميز ما تقدمه ؟

6- كيف سوف تخلق العوائد ؟

7- ما هي بنية تكاليفك ؟

8- ما هو هامش ربحك ؟

أثناء التسعينيات وعندما بدأ عالم الأعمال يتحدث حول الاقتصاد الجديد و قواعد العمل الجديد ، بدا على الأفراد وحتى كبار الشركات أنهم نسيوا الجزء المتعلق بكيفية تحقيق الربح . و تجنب رجال الأعمال استخدام النماذج الربحية ، لكن عندما انفجرت فقات الويب dot-com boom ، فجأة بدأ الجميع بالسؤال حول النموذج الربحي مجدداً

البقاء في الظلام

عاجلاً أم آجلاً في عملية تخطيط الاعمال سوف تحتاج للاستثمار ببعض الوقت في التنقيب حول التفاصيل الدقيقة عن الأمور المالية للشركة ، كقوائم الدخل ، الميزانيات ، قوائم التدفق النقدي ، الموازنات ، وكل التفاصيل التي قد تنجح أو تفلس شركتك في المستقبل . اكتشف من أين سوف يأتي المال ، من سوف يدفع ؟ كم سيدفع ؟ كم غالباً سيتكرر ذلك ؟ ما هو الجزء الذي سوف يبعدك عن حدك الأدنى … انها الكلمة السحرية .. الربح

وفيمايلي الشروط التي سوف تسمعها في رحلتك إلى الربحية :

1- في المساحة السوداء : إذا تجاوزت عائداتك تكاليفك ، إنك في المساحة السوداء

2- الحبر الأحمر : إن لم تكن في المساحة السوداء ، فإن شركتك تخسر المال ، مما يعنى أنك تتجه نحو المساحة الحمراء

3- التكاليف الثابتة : سوف يحتاج مشروعك إلى العديد من التكاليف ، بدءاً من استئجار المكتب و شراء المعدات والتجهيزات و دفع الرواتب و شراء المواد الأولية . بعض هذه التكاليف لا يتغير عموماً ويجب دفعها بشكل دوري كإيجار المكتب و الرواتب . ومهما كانت شركتك ، هذه تكاليف ثابتة او سقف .

4- التكاليف المتغيرة : النوع الثاني من التكاليف هي المتغيرة ، وهي تساعدك لتشغيل مشروعك ، كالمواد الأولية للإنتاج ، وتتغير بتغير حجم الإنتاج

حتى تبقى بعيداً عن الحبر الأحمر ، يجب أن يكون لديك مال كافي ليغطي كافة تكاليفك ( الثابتة والمتغيرة ) ، ولكن حتى تدخل المساحة السوداء ، يجب أن يكون سعر منتجاتك التي تبيعها يغطي كافة تكاليفك مع جزء صغير كحد أدنى يدعى الربح .. لا تمرر خطة عملك بدون معرفة هذا الحد الأدنى

توقيت المستقبل

إن كيفية توقع تحقيق الأرباح هي جزء من النموذج الربحي ، لكن متى تتوقع أن تتحقق هذه الأرباح هي العامل المهم الآخر . بعض الشركات يبدأ تشغيلها وتدفع التكاليف لشهور ( وربما لسنوات ) قبل أن يبدأ تدفق الأرباح عليها ، لهذا السبب ، يجب أن يتضمن نموذجك الربحي مخطط زمني يأخذ بعين الاعتبار مايلي :

1- التكاليف المتوقعة دفعها حتى يبدأ العمل بالمشروع

2- مصدر التمويل اللازم لدفع تلك التكاليف

3- جدول يوضح متى يتوقع أن تبدأ العوائد بتعويض تلك التكاليف

إن السؤال حول التوقيت مهم ليست فقط للشركات الكبيرة والمصانع ، بل لمختلف الشركات مهما كان حجمها

معرفة كيف يدفع الزبون

إن النموذج الربحي الفعال يأخذ بعين الاعتبار أيضاَ طريقة دفع الزبون ، عندما يشتري الزبون منتج أو خدمة ، فإنه يواجه عدة خيارات للدفع ، تتضمن الخيارات الأكثر شيوعاً للدفع بشكل دفعة واحدة نقدية ، وفي بعض الأعمال يمكن أن يختار الزبون أن يدفع كلما استخدم المنتج او الخدمة أو يدفع مسبقاً لعدد لا نهائي من الاستخدام . وفي بعض الأحيان تدعو الشركة الزبائن للشراء أو الاستئجار . لكل خيار تبعات مالية محددة يمكن أن تؤثر على النموذج الربحي ، عندما تحدد طريقة الدفع التي سوف تقدمها للزبون ، ضع في اعتبارك كيف سوف يؤثر كل خيار من الدفع على عائداتك .

انشاء نموذج ربحي يعمل

أبسط نموذج ربحي يستلزم إنشاء منتج و ثم بيعه مباشرة للزبون ، و نموذج آخر يتطلب بيع بائعي الجملة إلى التجزئة ، البيع من خلال الموزعين ، إعطاء الوكالة للإنتاج لمصانع اخرى ، البيع عبر الانترنت ، البيع عبر المزادات ، إلخ ، لايوجد شكل معين للنموذج الربحي يصلح وينجح مع كل قطاعات الاعمال ، في الواقع معظم الشركات تستخدم مزيج من النماذج الربحية للوصول إلى النموذج المثالي الخاص بها

ختاماً ، ما يجب قوله حول النموذج الربحي business model لا يمكن اختصاره في مقالة ، ولم افعل هذا هنا . سأنشر العديد من المقالات حول هذا الموضوع ومن مختلف الزوايا .

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستثمار في الانترنت

الاستثمار عبر الإنترنت

  دخلت الإنترنت العالم العربي في أواخر التسعينيات، تحديداً 1997 وكانت حكراً على فئات قليلة …

5 تعليقات

  1. موضوع رائع

    كنت اتسائل ، ماهو النموذج الربحي لموقع تويتر ؟

    • سؤال مهم اخي عبد الله ، الحقيقة دائما يراودنا هذا السؤال عن كبرى المواقع والشركات ، من اين تحصل على ربحها ؟

      تويتر لديها عدة مصادر للربح . لكن المصدر الأكبر لم تبدأ به بعد !

      تويتر تقدم دراسات لاغراض تسويقية والعلاقات العامة عن كل ما يدور في تويتر ، مثلا لو كنت مدير شركة سياحية قد ارغب بمعرفة كم مقدار التويتات عن أحد البلدان السياحية ، من أين مصدرها ، ما هو توقيتها ، كم يتم اعادة نشرها .. وغيرها من المعلومات التي لا يمكنني ان احصل عليها إلا من تويتر نفسها . هكذا خدمات تقدمها كل المواقع الكبرى وهي عملية قانونية لأنها لاتبين معلومات خاصة انما فقط تحلل المعلومات التي لديها . طبعا تكلفة هذه المعلومات مرتفع جدا لذا يجب أن تكون قادرا على استخدامها بفعالية عالية .

      هناك منصة اعلانية ستطلقها شركة TweetUp وايضا هناك انباء عن أن تويتر سيطلق منصته الاعلانية الخاصة والتي ستقوم على مفهوم بسيط وهو أظهار تويترات مدفوعة في قبل الشركات ضمن نتائج البحث في البداية ولكن هذا الأمر سيتطور إلى إعلانات ضمن قائمة رسائلك وستكون هذه الإعلانات متعلقة بالمحتوى الذي تقوم أنت بمتابعته مثل إعلانات مواقع الرياضة او مواقع الألعاب.
      في البداية ستتم محاسبة الشركات على حسب عدد مرات الظهور لكل 1000 شخص، من أجل قياس مدى نجاح الإعلان سيتم قياس التأثير عبر عدة عوامل مثل عدد الذين تفاعلوا مع الإعلان وعدد الذين قاموا بإعادة إرسال الرسالة وغيرها من الأمور وفي حالة عدم تحقق هذه العوامل التسعة فإن تويتر لن يقوم بتقاضي اي مبلغ مقابل هذا الإعلان وسيتوقف عن عرضه لأنه لايلقى إقبالاً من أحد.

  2. لم أستفد من الموضوع أكثر مما استفدت من تعليقك سيد محمد على السيد عبدالله الهاشمي، هذا السؤال كان يراودني عن نموذج رح تويتر، ولم أكن أهتم بالنموذج الربحي 🙂
    شكراً لك.

    • المهم انك استفدت مؤيد .. حقيقة أن تويتر أول إطلاقه لم يكن واضحاً نموذجه الربحي تماما وكان يهتم باكتساب حصة سوقية اكبر و مزايا تنافسية عن الاخرين وحينها كانت فترة خسارة نظرية .. الان استغل كل تلك الخسارة لكسب الأرباح .. بأكثر من مئة مليون مستخدم نشط .. غير كثير من المفاهيم ايضا

  3. شكرا على مجهودكم فى هذا المجال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: