dead-end-job

وصفات سحرية لتنهي حياتك الوظيفية وتبدأ حياتك العملية – الجزء الثالث

 

تابعنا مجموعة النصائح في الجزء الثاني حول صناعة علامتك التجارية المميزة وتحدثنا عن اسلوب عرضك لنفسك و اعتبار نفسك مؤسسة وليس شخص كما أن قيمة علامتك التجارية تتحدد بناءاً على الطريقة التي تقضي بها عملك و اشرنا إلى معادلات العمل الاقتصادية واهمية تواجد ملف موجز عن الشركة كدليل شامل لنشاطاتها .

١٢ ) استثمر فنون وأساليب السياسة في حياتك : السياسة ليست كلمة سيئة، فهي الحياة ذاتها إذا أردت أن تحقق إنجازات من شأنها أن تبعث على الزهو والإعجاب. ولن تحرز أي تقدم إلا إذا تمكنت من تنفيذ أفكارك بنجاح. لتحقيق ذلك يجب أن تكون بارعا في لعبة السياسة لتضمن مساعدة الآخرين لك.

وإليك هذه الملاحظات العملية التي ستساعدك على إتقان لعبة السياسة في الإدارة:

1- لدى كل منا متسع من الوقت، فلنبدأ بتنفيذ ما يقع في دائرة اهتمامنا.

2- طلب السماح بفعل شيء ما، ما هو إلا إتاحة الفرصة لرفض هذا الطلب.

3- يجب أن يكون لك “نموذج للتفكير” فيما يطرأ على حياتك من أحداث بحيث تستطيع تحديد وجهة نظرك فيما يحدث.

4- السياسة هي الحياة ذاتها، وليست مجرد وسيلة للحياة.

5- التغيير هو إخراج الناس من دائرة ما اعتادوا القيام به.

13) ليس ثمة ما يمكن أن يطلق عليه مهمة “قليلة الشأن” كثير من الأعمال التي يعرض عنها الناس لأنها تبدو صغيرة، تكون ذات شأن كبير، وقد تحقق فرقا كبيرا في حياتك. تعامل مع كل شئ يعترض حياتك العملية بجدية لتحقق نتائج تبعث على الإعجاب. وقد قال (توم واتسون) مؤسس شركة IBM “توقف عن أداء الأعمال التي لا ترضى عنها.” فكثيرا ما نخرج عن نطاق اهتمامنا، في حين أن النجاح يبدأ من جعل كل يوم يمر من حياتنا ذا أهمية خاصة. فإذا نجحت في أن تجعل لكل يوم في حياتك أهمية خاصة، فقد نجحت بالفعل.

١٤ ) ثبت قدميك

كانت بدايات كثير من الشركات العملاقة متواضعة للغاية، وبإمكانك أن تحذو حذو تلك الشركات. لا تدع قلة الإمكانات المادية تثبط من عزيمتك، فالابتكار الذي يتولد عن الحاجة يكون له عظيم الأثر في دفع عجلة مشروعاتك إلى الأمام. لقد وقف التاريخ إلى جانب كثيرين من أصحاب الحاجات. فالكثير من المنتجات والشركات والثورات الصناعية بدأت في قبو منزل قديم وكان رأس مالها لا يتعدى بضعة جنيهات. ينطبق هذا على شركات: سوني وماريوت وأبل وبيتزا هت وميكروسوفت و “أمازون دوت كوم.”

١٥ ) ركز على ما يميزك ويجعلك متفردا

كثرة الأعمال تفقدك القدرة على التركيز والتأثير. ركز جهودك على مشروع رئيسي واحد. وإنه لأمر غاية في الصعوبة أن تحصر اختياراتك في مشروع واحد، ولكنه أمر غاية في الأهمية أيضا. فلن تستطيع تحقيق أداء عالي الجودة إلا إذا اختصرت الأعمال التي يمكنك أن تؤديها في مشروع واحد يلائم طبيعتك ونقاط قوتك. وفي هذا يقول (مايكل دل) مؤسس شركة دل للكمبيوتر:

“من السهل أن تقرر ما تريد أن تفعل، ولكن من الصعب أن تقرر ما لا تريد أن تفعل”.

١٦ ) تتحدد قيمتك “كمشروع” من قيمة عملائك.

احرص على أن يكون عملاؤك ممن يهتمون ويقدرون ويعطون ويأخذون. وبما أنه سيتم الحكم عليك من خلال العملاء الذين تخدمهم، فيجب أن تسأل نفسك عدة أسئلة تتعلق بهم:

– ماذا يمكن أن أتعلم منهم؟

– هل يمكن أن أوليهم ثقتي؟

– هل سيقبلون مشاركتي في مشروعات غير تقليدية؟

– هل يتمتعون هم أنفسهم بملكة الابتكار والتجديد؟

– هل سيكون تعاملي معهم دافعا لي للتقدم؟

– هل سيسود بيننا نوع من التفاهم والاحترام المتبادل؟

١٧ ) تميز في فعل أو عمل أو فكرة ما

إن لم يكن لديك شيء واحد، بارز وعظيم يميزك عن غيرك، فلن تستطيع أن تجعل من منتجك علامة تجارية شهيرة. فإن لم تجد ما يمكنك أن تبرع به، عليك بالآتي:

-قم بإعداد قائمة بكل ما تتمتع به من صفات يمكن أن تتطور لتصبح مهارة عظيمة.

– اعمل في مجالات وتناول موضوعات تعشقها وتقدرها، دون أن تتخلى عن قيمك وأهدافك ورؤيتك لذاتك ولمستقبلك.

– اسأل نفسك: كيف يمكن أن استغل تلك الصفات في تحقيق عمل عظيم؟ عليك أن تعرف الكثير عن شيء واحد يمكنه أن يصنع فرقا في حياة عملائك. وليس من السهل

طبعا أن نكون جميعا “عظماء”. وليس من السهل أن نلعب الكرة مثل (مارادونا)، أو نلعب التنس مثل (بيت سامبراس) أو نقدم برنامجا تلفزيونيا مثل (لاري كنج) أو ندير عملا مبتكرا مثل (بل جيتس). ولكن من حقنا أن نطمح إلى تحقيق تميز في مجال واحد فقط، مهما كان صغيرا أو بسيطا.

يتبع

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

DHL-LOGO

DHL .. وحش البحار لا يجب أن ينام على الرصيف

  صنعت السفن لتمخر عباب البحر، لا أن تجلس على رصيف الميناء. هذه الحقيقة هي …

3 تعليقات

  1. شكرا لكم عمل وانجاز اكثر من رائع يغني الكثيرين عن الافكار التقليدية والرقي الى تلك الافكار الجديدة

    • تحياتي لك prince
      عالم اليوم المتغير والمتسارع يضرب بالأفكار والممارسات التقليدية عرض الحائط ويجبرك أن تلجئ للإبداع في حل المشاكل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: