أوجه الإختلاف بين مفهومي البيع و التسويق

 

كثيراً ما يخلط الناس بين مفهومي التسويق و البيع ، ولا يميزون الوظائف المتعلقة بهذه المجالات ، فتجدهم يسمون مندوب التسويق بمندوب مبيعات ، و رجل المبيعات يرونه مندوب تسويق ، وهناك من يرى أن لا فرق بينهما اصلاً فعملية التسويق هي نفسها بيع المنتج او الخدمة وكذلك البيع يتضمن وجوه تسويقية ، هذه التدوينة لايضاح الفروقات من خلال خمسة زوايا

1- التصور الوظيفي:
يقوم مفهوم البيع على فكرة البحث عن الطرق و الأساليب التي يمكن الشركة من تصريف المنتجات المتراكمة لديها, بينما يقوم مفهوم التسويق عن فكرة البحث عن الطرق التي تجنب الشركة ظاهرة تراكم المنتجات, ومن هنا يعتبر البيع مفهوم علاجي, في حين يعتبر التسويق مفهوم وقائي.

2- البحث عن الربح:
تعتبر القدرة على تحقيق الربح أفضل المقاييس الكمية المعمول بها للحكم على مدى نجاح أو فشل الشركات , و من ثم يعتبر تحقيق الربح عنصر مشترك بين البيع و التسويق, و لكن الفرق بينهما يكمن في الكيفية, فبينما يتحقق الربح في مفهوم البيع من خلال زيادة حجم المبيعات فإن التسويق يسعى لتحقيق الربح من خلال رضا المستهلك, الذي يضمن استمرارية أو ولاء المستهلك للسلعة و استعداده لدفع ثمنها.

3- الموقع من أنشطة الشركة :
إن مفهوم البيع التقليدي الذي يقتصر دوره على تصريف الإنتاج, يجعل نشاط البيع يأتي بعد نشاط الإنتاج و يتوقف عليه ضيقا و اتساعا, أمـا مفهوم التسويق الحديث بما يتضمنه من بحوث التسويق و بحوث التصميم و دراسة سلوك المستهلك وتقسيمه إلى شرائح واستهدافها و عمليات النقل و التخزين تجعل نشاط التسويق يسبق نشاط الإنتاج و يليه كذلك. أي لا يمكنك بيع منتج لم يمر بمرحلة الانتاج بعد ، لكن يمكنك التسويق حتى لو لم تنتج المنتج بعد .

4- مجال التركيز:
يرتكز اهتمام البيع على أساليب دفع الزبون لاستبدال ما لديه من نقود بما لدى المؤمن سلع, بينمـا ينصب إهتمام التسويق على استراتيجيات متقدمة تقوم على إيجاد ما يرغب فيه المستهلك من سلع و خدمات, كما أن البيع يركز على حاجات البائع عكس التسويق الذي يركز على حاجات المستهلك, و أخيراً فإن ما يشغل الشركات في ظل مفهوم البيع يتمثل في حاجاتها لتحويل السلع لنقود, بينما الهم الكبير للتسويق يكمن في إرضاء المستهلك, ليس فقط عن طريق السلعة التي يقدمها له, و إنما أيضا للخدمات المرفقة بها.

5- تكامل و انفراد الجهود:
ارتبط مفهوم البيع بمرحلة استقلال وظائف الشركات و سيادة فكرة أسبقية وظيفة الإنتاج على باقي الوظائف المختلفة في الشركة أمـا مفهوم التسويق فإنه يندرج ضمن المنظور التكاملي لأنشطة الشركة المختلفة من التمويل والإنتاج و الموارد البشرية , و الذي يعتبر جميع أنشطة الشركة في نفس المستوى من الأهمية لبلوغ أهدافها.

و أخيراً فإن مفهوم البيع ارتبط في نشأته و تطوره بتصريف المنتوج المادي, أمـا التسويق فإنه يشتمل الكشف عما يرغب فيه المستهلك من سلع و خدمات, و العمل على تلبيتها بما يرضي المستهلك.

واختم بالقول أن مندوب المبيعات هو الذي يعرض عليك منتج او خدمة و يبيعك إياها مباشرة و يعقد معك الصفقة ، بينما مندوب التسويق مهمته فقط بشرح كل تفاصيل المنتج او الخدمة و الاجابة على كافة استفساراتك ، عندما تحتاج للشراء ، يرسل لك احداً من قسم المبيعات

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

الاستراتيجية السعرية الجديدة: المنتج يقدم مجاناً

تقديم منتجك مجاناً قد يكون إستراتيجية تسويقية قوية، فماذا لو أخبرناك أنه في مقدورك أن …

15 تعليق

  1. حين تقدمت بسيرتي الذاتي لإحدى الشركات للعمل كمسوق promoter واجهتني مشكلة حين سألوني عن قدرتي على وضع خطة تسويقية واستراتجية شاملة وتقدير حجم الأموال التي ستنفق.. مقالتكم مفيدة لي.. أشكركم

  2. عبد الله

    شكرا جزيلا لك على هذا التوضيح. هذه المصطلحات لا فرق فيها بالنسبة للانسان او الزبون العادي، ولكن أعتقد تعني الكثير للشركات التي تقوم على اسس ومبادئ علمية. أليس هذا صحيحا؟؟
    لدي سؤال آخر؟ ما هو الفرق بين كلمة تجارة أو سوق؟ مثال: التجارة أو السوق الالكترونية (E-Business)؟؟

    شكرا جزيلا لك مرة آخرى،،

    • نعم بالتأكيد ، على الشركات أن تقوم على أسس علمية صحيحة ولا تخلط المفاهيم ببعضها وهذا ما لانجده دائما على كل حال .. من يعرف جيدا ما هو التسويق و ما هو المبيعات ويفرق بينهم ، يمكنه تحقيق فوائد كبيرة من خلال تعاون هذين القسمين سوية .

      مصطلح التجارة قديم ، وهو يشير الى العملية التي يقوم بمقتضاها التاجر بشراء بضائع و الاحتفاظ بها لإعادة بيعها بسعر أعلى من الشراء يشمل الربح والتكاليف للاحتفاظ .. كمثل بائع الأقمشة الذي يشتري بضاعة محله من عدة مصنعين للقماش و يعرضها في محله بسعر أعلى من سعر شرائه وتكاليف نقل البضاعة و الاحتفاظ بها .. هذه العملية تسمى التجارة

      اما السوق فهو أي مكان واقعي ام الكتروني يلتقي فيه البائع بالمشتري ، وحديثا اصبح اللقاء غير مهما ، اصبحت اوامر البيع و اوامر الشراء تلتقي

      المشتري يعرض كمية من النقود في مقابل سلعة معينة او خدمة يطلبها و البائع يعرض نفس السلعة او الخدمة في مقابل حصوله على قدر معين من النقود .. هذا الوسط الذي تجري فيه هذه العملية تعتبر سوقاً

      طبعا تطورت مفاهيم الأسواق واصبحت الان هناك اسواق مالية الكترونية تعالج ملايين أوامر البيع والشراء يوميا .. لا تختلف من حيث المفهوم عن السوق التقليدي للخضار او السيارات او الملابس او اللحوم او غير ذلك

      • عبد الله

        شكرا جزيلا لك على هذا التوضيح

      • عبد الله

        فقط للتأكد، بالتالي يمكن القول السوق الالكتونية وليس التجارة الالكترونية على E-Business، اليس هذا صحيحا؟

        • ليس صحيحاً ، فالتجارة الالكترونية شيء والسوق الالكتروني شيء اخر

          التجارة الالكتروني هي عملية التجارة نفسها لكن تجري في الوسط الالكتروني كالانترنت .. بدل من فتح محل تجاري في سوق المدينة لديك ، تفتح موقعاً تجارياً على الانترنت وهذا يمثل السوق الالكتروني .. والعمليات التي تجري فيه من بيع وشراء للسلع هي عملية التجارة الالكترونية .. المفهومين مختلفين عن بعضهما ، التجارة مفهوم أعم وأشمل من السوق ، فالتجارة تتم عبر الأسواق و الأسواق فقط وسائط لتحقيق تلك التجارة

  3. ايهما افضل مندوب البيع ام مندوب التسويق وما هي المميزات الوظيفيه لكل منهما عموما من حيث الدخل المادي واساليب العمل والتطوير الشخصي

    • لايمكن مقارنتهم من حيث أيهما أفضل .. الأمر يعود لتفضيلات كل شخص .. برأي مندوب التسويق مهمته أصبح لأنه يتطلب منه شرح المنتج أو الخدمة والاقناع بشرائها، ثم مندوب البيع مهمته التفاوض على السعر والتسليم

      التطور الشخصي يكون مندوب البيع يتحول الى مشرف مبيعات مسؤول عن عدة مندوبين ثم يستلم منطقة جغرافية من البلد وبعدها يصبح مدير مبيعات

      اما مندوب التسويق غالبا لايتم التقسيم بشكل جغرافي.. انما ينتقل ضمن الشركة الى مشرف تسويق ثم مدير تسويق

      هناك منتجات وخدمات لاتحتاج لمندوبي تسويق، شركة اتصالات مثلا لاترسل مندوبي تسويق بل تستخدم مراكز خدماتها بذلك وترسل مندوبي مبيعات لزيادة المبيعات

  4. محمد الماعيني

    شكرا لك على هذه المعلومات الطيبة 🙂

  5. ما الفرق بين sales manager و ال supervisor

    • الاختلاف الاساسي هو في نطاق التغطية الجغرافية، عادة يكون المشرفين على مناطق صغيرة مثل قسم من مدينة أو مدينة بينما مدير المبيعات يكون على منطقة شمالية مثلاً وتضم عدة مدن ومحافظات فيها .. أي يرفع المشرف تقاريره للمدير الذي بدوره يرفع التقارير لمدير المبيعات العام

      بالطبع الامر يعود لحجم الشركة، فلو كانت شركة محلية لاتحتاج لهذه المناصب لأن انتشارها محدود بينما هناك شركات دولية تحتاج تفرعات اكثر في المناصب

  6. ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻨﺪﻭﺏ ﺍﻟﺒﻴﻊ
    ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﻰ ﻣﺸﺮﻑ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ ﻣﺴﺆﻭﻝ
    ﻋﻦ ﻋﺪﺓ ﻣﻨﺪﻭﺑﻴﻦ ﺛﻢ ﻳﺴﺘﻠﻢ ﻣﻨﻄﻘﺔ
    ﺟﻐﺮﺍﻓﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻳﺼﺒﺢ
    ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ
    ﺍﻣﺎ ﻣﻨﺪﻭﺏ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻻﻳﺘﻢ
    ﺍﻟﺘﻘﺴﻴﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﻐﺮﺍﻓﻲ .. ﺍﻧﻤﺎ ﻳﻨﺘﻘﻞ
    ﺿﻤﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﻰ ﻣﺸﺮﻑ ﺗﺴﻮﻳﻖ ﺛﻢ
    ﻣﺪﻳﺮ ﺗﺴﻮﻳﻖ
    ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻨﺘﺠﺎﺕ ﻭﺧﺪﻣﺎﺕ ﻻﺗﺤﺘﺎﺝ
    ﻟﻤﻨﺪﻭﺑﻲ ﺗﺴﻮﻳﻖ، ﺷﺮﻛﺔ ﺍﺗﺼﺎﻻﺕ
    ﻣﺜﻼ ﻻﺗﺮﺳﻞ ﻣﻨﺪﻭﺑﻲ ﺗﺴﻮﻳﻖ ﺑﻞ
    ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ﺑﺬﻟﻚ ﻭﺗﺮﺳﻞ
    ﻣﻨﺪﻭﺑﻲ ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ ﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺒﻴﻌﺎﺕ

  7. شكرا ?

  8. جكتورةومن حقى

    شكرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: