اجى الصيف ورحلات الكيف

مصيف للسياحة والسفر يذكر زبائنه الكرام بأشهر و أرخص الرحلات الصيفية المحلية والمتوفرة للجميع

رحلة الفرنلق  ( ام الميتين ليره )
رحلة تشمل التنزه وسط ما كان يعرف بغابات الفرنلق والشواء وسط القمامة و اكياس البلاستيك .. الهواء النقي الممزوج برائحة عوادم باصات المازوت

رحلة المغارات ( بمية وخمسين ما عدا البنزين )
رحلة تتلخص في البحث عن مكان يصلح للجلوس لمدة ساعتين .. ثم افتراش التراب بجانب الشارع وشفط الاركيلة مع ارتداء الشحاطة الرجالية

رحلة البحر ( بتنط الألف ليره )
رحلة على الشاطئ الصخري المليئ بالحصى والرمل الأسود … السباحة بالملابس الداخلية بالنسبة للرجال والبيجامات الرجالية بالنسبة للسيدات .. الدوش من البحر مباشرة

عزيزي المصيف .. جميع الرحلات بدون موعد مسبق او حجز عملاً بقاعدة ( اللي بيسبق بياكل بندق ) .. لا تنسى أن تساهم بدورك في زيادة التلوث وتلحش جميع مخلفاتك في المكان

مع اطيب الامنيات بصيف جميل
مكتب مصيف للسياحة والسفر

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

12 تعليق

  1. على كتر ما نزعوا الطبيعة والبيئة عنا منشوف آرمات
    “تركيا جنة الأرض”معبية الشوارع والساحات

    ودٌّ

    • بغض النظر على أن تركيا فعلاً جنة الأرض ، المشكلة بالأصل فينا نحن ما عم نعرف نستثمر مواردنا الكبيرة بالشكل الامثل ومتل ما الكل بيعرف ان السياحة صناعة مهمة جدا وتعتمد عليها كتير دول بزيادة الدخل القومي .. حتى بتشكل عصب اقتصاد بعض الدول … عنا للأسف بتلاقي لا الجبال ولا الشواطئ ولا حتى المغارات مخدمة بالشكل المناسب وان حدث وتخدمت فالشعب كفيل بانه ينزعها

      تحية

  2. كانت دايما امنيتي اني شوف بسوريا اماكن سياحية مخدمة بشكل صحيح
    هالشي مابيعني عدم وجود بعض الاماكن
    بس للاسف في مناطق حلوة كتير و قطعة من الجنة بس ما فيها لا اهتمام ولا عناية سياحية
    عموما .. بمجرد تخديم المناطق السياحية .. رح ترتفع تكاليف هيك رحلات
    والمعتر الدرويش اللي عم بيقدر يشم شوية هوا .. رح يبطل يقدر

    يللا كلو منيح

    • الاماكن موجودة وبشكل كبير والدليل ان اول ما نلاقي منطقة ماحدى كان بيعرفا وسلط احدهم عليها الضوء بتشوفي كيف العالم زحفت الها .. مثلا منطقة سمرا انا بعرفها من زمان انها رائعة ورفقاتي كتير راحو عليها وحكولي عنها بس لما صورو مسلسل ضيعة ضايعة فيها انقلبت المنطقة من مهجورة مافيها غير السكان العاديين الى منطقة فيها سواح وعالم رايحة جاية وحتى الصورة التذكارية بخمسين ليرة قدام المخفر او بيت احد الشخصيات

      المشكلة بدها ثقافة واموال .. الاموال ممكن تدبريها بس الثقافة صعب تلتقى بسهولة
      مرحبا ريم

  3. صباح الخير

    فعلاً متل ما قلت و أكتر , خبروني رفقاتي بروحة راحوها على غابات الفرنلق فعلاً متل ما وصفت إنت , شبعوا كياس نايلون تنط بوشن كل شوي و تقلب الأركيلة 😆 , “شر البلية ما يضحك” و الله ضحكت كتير ع حكياتك هههه .

    بس بيني و بينك فيه مصايف حلوة و ما وصلها الإستهتار يلي عمنشوفوا بغير مطارح
    بس يا صاحبي للي بيدفع و اللي معو عملة و راحت علينا نحنا المشحرين.
    و هلأ الناس من بعد هالظروف اللي ذكرتها إنت و من بعد هالتبادل اللي عم يصير بينا و بين تركيا عم يخلوا التصييفة في تركيا و يا قلب لا تحزن .

    على سيرة المصيف , “سلمى” قريبة من صلنفة شي بياخد العقل و من أحلى المصايف اللي رحتها , بس اتخورفنا يا عمي بأجار البيت 🙁 و ما عدنا عتبناها من يومها هههه , ما بعرف إذا وصل البل لدقنها -لسلمى 🙂 – هلأ لأنه الزيارة كانت من كذا سنة , بتمنى يكون لاء .

    تحياتي

    • صباح النور … يا هلا

      يا سيدي انو تكون الاوساخ مجمعة بأكياس نايلون هي نص مصيبة بينما المصيبة الاكبر انو تكون مفرفدة هون وهنيك او يفكر شي فهيم يحرقها ع اساس احسن ما تكون موجودة وهي تطير الغابة فرد مرة وتصير غير موجودة بطريقها

      فعلا اللي معو ممكن يلاقي مصايف احلى لان اللي بيروحوا لهنيك نوعا ما من نفس طبقة الغنى ومابيتصرفوا متل البقية … السياحة مع تركيا كانت موجودة من زمان وصراحة انا مطلع ع الوضع هنيك وعندون حسومات كبيرة وخاصة للمجموعات وتجي باول الموسم بيكون السعر كتير رخيص وطبعا احلى عطلة … بدك جبل .. بحر … نهر .. طبيعة خضرا .. لك حتى سياحة دينية … بلد متكامل

      اى بتوقع سلمى قريبة من صلنفة … شخصيا ما رحتلها ولا رحت لصلنفة ( لانها حلب تانية ) بس كلون بنفس المنطقة تقريبا

      مية مرحبا بك هنا

  4. للأسف هذا صيفنا ….

    أتمنى أن يعي البعض ما يفعلون بتلويث الطبيعة …

    شكراً ناسداك 🙂

  5. شوف هل الحقيقة، سياحة السوري في الأردن أرخص من سياحتو في سوريا، طبعاً الأماكن أفضل والخدمة أرقى، هلأ كمان الأردني سياحتو لسوريا أحسن بمليون وأرخص من سياحتو للأردن.

    في شي اسمو مكاتب السياحة الداخلية وهي غير موجودة أو كتير قليلة لتكون شبه معدومة، وهو سبب فشل السياحة الداخلية.

    لما بتنسق المكاتب السياحية سياحة داخلية رح يصير دفق منتظم من السياحة الوطنية ضمن أماكن محددة ومعروفة، مما بيسهل امكانية تنظيم وتنسيق الخدمات.

    بدنا شي عشرين سنة لندرك أهمية السائح السوري في بلده، رفع معدل التداول النقدي إلو فائدة كتير كتير كبيرة ولو كان ما عم يضيف شي للناتج القومي.

  6. ههههههههههههههه
    حلوة جد
    وشر البلية ما يضحك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: