مشوار حياة

في البدء كانت الصرخة

ظلام دامس من حولي يلغي الحياة من كل شيء .. اشيح بطرف عيني ليدخل النور .. ينعش قلبي ويفتح الستارة عنه .. لأدرك للمرة الأولى أن للحياة ألوان .. كل شيء يميزه لونه

لكن مهلاً ! .. مع هذا النور والألوان تكتشف أن كل شيء من حولك غريب .. الوجوه .. الأماكن .. الهواء .. الماء .. صوت العصافير ..

رائحة الزهور .. يبدو أن الأمر ليس سهلاً كما توقعت .. احرك يدي فألمس شيئاً ناعماً أشعر بحنانه يخترقني … تطبع قبلة ناعمة على رأسي وأغط في نوم عميق …

هذا ما يدعونه العمر .. وريقات أيام تتكرر وتسقط .. تبدأ صغيرة خضراء يانعة ثم يستشري فيها الموت حتى يسيطر عليها ويهزمها فتسقط للأبد .. يابسة صامتة ..

ومع الإدراك تكشف الحياة عن وجهها ويزول القناع .. تلك الحقيقة التي تخبرك عن معنى العمر والحياة .. تطفئ شمعتك الأولى ومعها تسقط وريقة .. ومع كل سقوط هناك صعود .. ومع هذا الصعود نتعلم أكثر وتزيد متطلباتنا وكذلك مسؤولياتنا … كم جميل أن تبقى عند خط البداية .. لاسقوط ولا صعود ولا مسؤوليات .. العالم كله في علبة .. والعلبة بين يدي أداعبها كما أشاء …

تزداد ألفة وجوه وتدخل حياتك بلا استئذان لتضع بصمتها في عمرك وكذلك تنثر لوناً عليه يميزه .. وأيضاً يدخل من يرفع الأسوار ويحبسك خلف القضبان … تستمتع بسجنك هذا وتمضي محكوميتك بصمت …

وسط صحراء حارة جافة يكون سلوانك أحدهم .. يأتي من بعيد .. لا تتضح معالمه حتى المتر الأخير .. ليخطفك من هذا الموت لحياة أخرى .. حياة أقل ماتوصف بأنها سعيدة .. كذلك يضع بصمته ويلتصق بك فلا تستطيع لمفارقته .. تتحولان لجسدين في روح واحدة و

يرص مسيرة عمره بجوارك وتقلبان معاً صفحات الأيام وهكذا تكون هي وأنت سبب في وجود آخرين وحياة جديدة .. ترسمان خطوط الحياة معاً وتبني قصراً من فرح .. السعادة جدرانه والمحبة والتفاهم قواعده .. يقف شامخاً مهما عاتته الريح ولطمه الزمن بقبضة من حديد

أربع زجاجات تصف الحياة .. الأولى رضاعة تحوي حليب .. وبعدها مشروب غازي يرفع من وتيرة الأيام .. ثم مشروب سحري ينسيك الهموم .. وأخيراً على سرير أبيض وبجوارك سائل النجاة … هكذا تختصر العمر بأربع زجاجات
هنا تنتهي الرحلة وينقضي المشوار الذي لن يتكرر مرة أخرى ومعه تبدأ رحلة جديدة ومشوار آخر لاينتهي … هنا تعود الروح لتلفظ توأمها بعيداً رغماً عنها بعد عناق دام طويلاً .. تعقد هدنة مع الصمت ويصبح حليفاً أبدي .. يعود الظلام ليخيم من جديد وينزع الألوان من الحياة .. تبدأ رحلة طرد الإدراك حتى تعود وترى من جديد ذاك الضوء القادم من بعيد .. تضع رأسك بهدوء وترقد بسلام ..

ومع الصمت … كانت النهاية

7/نيسان/2009
مضى اثنان وعشرون عاماً ودخلت الثالث والعشرون

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

10 تعليقات

  1. عندما تعرفت عليك عرفت انك مختلف ..
    وبعد ايام من لقائنا الأول تأكدت من ذلك وأيقنته
    عرفت بانك شاعر لا تكتب الشعر إنما تتذوقه .. أديب بأخلاقك .. حياتك حكاية كتبتها بليال من السهر والجد والتعب
    قد تكون نهايتك صمتاً .. ولكنها ليست نقطة
    هي بداية .. مقدمة لحياة أبدية في نعيم .. وبصمة إنسان عرف الحياة ورفض إلا أن يكون
    دمت بخير صديقي العزيز
    ودام ذالك القلب يخفق بالخير والسعادة

  2. بوركت أخي في وصفك هذا يبدو أنك تستشعر فعلا قيمة هذه الحياة
    أعجبتني كلماتك إنشاء الله تكبر في طاعة الله وأتمنى لك حياة سعيدة

  3. كل عام وأنت بألف خير …

    العمر في سبيل هدف, أو رسالة … هو ما احسبه عمر وما بقي هو (ضياع وقت) …
    أتمنى لك حياةً جميلة 🙂

  4. تعبير مميز جداً ياعزيزي , أما الصورة فهي فعلاً معبّرة عن تلك المراحل التي نعيشها 🙁 ,, لك كل التحية على هذا النظم الرائع .. 🙂

    أدهم

  5. علاء :: عزيزي .. إطرائك هذا يضعني في موقف محرج جداً ويجعنلي لا أفكر البتة بالنظر للخلف .. يحملني مسؤولية كبيرة .. دمت ودام قلمك .. الحاد

    خالد :: وكم حياة سنعيش حتى لا نستشعر قيمتها ؟ سواء اعجبتنا ام لا سنعيشها .. فلم النكد ؟

    إنسان :: وانت بألف خير انس .. شكرا لامنياتك الطيبة

    ادهم : وكل التحية لقرائتك مشوار حياتي .. اهلا بك دوماً

  6. khalidoverline

    احسست بالتشائم ما بين سطور مدونتك

    والله بدك نظارة وردية ترى فيها الحيا بشكل ملون اكثر

    شكرا على المدونة الحلوة و المؤثرة 😀

    سلام :]

  7. مع كل إشراقة صباح امسح غبار الأمس لتبدو الصورة وردية نقية
    مع بعد قهوة الصباح يبدأ الغبار بالتجمع

    وما أن اضع قدماي على السرير حتى امسح طبقة سميكة من الغبار

    اصنف نفسي دوماً .. متشائلاً

    اهلا بك في المدونة

  8. الايام لا تنس ولا الهموم تحياتي مدونه رائعه

  9. ولو متأخرة كل عام وإنت بخير
    والعمر كلو يارب
    بس بصراحة أنا بخاف جدا من مسألة العمر والسنوات وبرتعب لما بيقرب عيد ميلاي

  1. تعقيبات: Shbbk | شبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: