RSS .. الخلاصات .. ثورة الويب 2.0

انتهت فترة السبات التدويني من أجل الامتحانات ، خطر لي اليوم ان اكتب تدوينة تقنية بعض الشيء لموضوع هام سأشرحه قليلاً على طريقتي

RSS ماهي ؟ … دعونا من شرح المواقع والمصطلحات العديدة … ببساطة شديدة RSS تقنية قديمة بعض الشيء لكن ظهرت مؤخرا بشكل قوي تقوم على فكرة ان ترسل لك المحتوى الجديد اوتوماتيكيا دون ان تضطر لتدخل الى الموقع

الفائدة الاساسية لهذه التقنية هي انها تختصر الوقت والجهد وكذلك المال بشكل كبير جداً فتخيل لو انك تتصفح يوميا حوالي 20 موقع فقط وتمضي في كل موقع ما مدته على الاقل عشرة دقائق هذا يعني انك تمضي 200 دقيقة لتصفح المواقع إجمالاً ولن ادخل بالحساب مدة الانتظار حتى يتم تحميل الموقع والصور والفلاشات والدعايات المزعجة وتشتت ذهنك في البحث عن الجديد

بإستخدامك تقنية الـ RSS يمكنك اختصار الوقت من 200 دقيقة إلى 20 دقيقة بل أقل حتى … لأنها ترسل لك المحتوى الجديد فقط دون أي شيء آخر

هذا ما عدا انك لو دخلت على احد المواقع التي تزورها عادة ستضطر للبحث عن الجديد وربما تغفل خبر او مقال او تدوينة ما … ومن المحتمل جداً ان لا يكون هناك من جديد في الموقع منذ آخر زيارة لك … إذن هناك مضيعة كبيرة للوقت لكن مع استخدام تقنية الـ RSS فقط يصلك المحتوى الجديد دون التصميم ولن تضطر لانتظار تحميل الصفحات والبحث عن الجديد كل مرة لانه يرسل لك الجديد فقط اوتوماتيكياً

هناك العديد من البرامج التي تقدم خدمة قراءة روابط الخلاصات لكن شخصياً استخدم Google Reader … خدمة من غوغل على الانترنت لقراءة الخلاصات يمكنك بسهولة جداً إضافة روابط الخلاصات لمواقعك المفضلة وكذلك تنظيمها ضمن مجلدات وادارتها بشكل سهل جدا …

حتى انك لست مضطراً لقراءة كل ما يرد على انه جديد في قارئ الخلاصات … لو كنت على عجلة يمكنك ضغط خيار يعلم لك انك قرأت جميع الخلاصات mark all as read وهذا الخيار مفيد جدا لمن يصله عدد كبير من التحديثات ولايسعفه وقته لقرائتها جميعاً … لكن تأكد بأنك لن تفقد شيء مع google reader … سأرفق في الاسفل روابط تدوينات من مواقع اخرى سبق وشرحته .

توسعت تطبيقات الـ RSS بشكل كبير واصبح معظم المواقع الاجنبية والعديد من العربية تدعمها على سبيل المثال لا الحصر :

موقع للتوظيف يرسل لك بشكل اوتوماتيكي ما هي الوظائف الجديدة المضافة

موقع تحميل تربط احد ملفات الخلاصات لاحد الاعضاء وكلما اضاف ملفاً جديداً تكون انت اول من يعلم به

المواقع الاخبارية ترسل لك الاخبار فور إدراجها على موقعها ويمكنك قراءة ملخص عنها ضمن القارئ وان اعجبك الخبر يمكنك قرائته كاملاً على الموقع الاصلي حتى هناك العديد من المواقع تضع رابط خاص لكل قسم اخباري تهتم به مثلا اهتم بأخبار الاقتصاد ولا تهمني الرياضة كثيراً … اضيف الروابط التي اهتم بأن تصلني اخبارها فقط

كذلك جميع المدونات لها روابط خلاصات ترسل لك التدوينات الحديثة المدرجة في المدونة و أيضاً التعليقات ، قد تكون انت احد من وصل لهذه التدوينة عن طريق اي قارئ خلاصات بإضافتك رابط الخلاصات الخاص بها

أخيراً … قد تكون تقنية ثورية لكنها لا تشكل شيء مقارنة بالتقنيات الحديثة التي ستظهر مستقبلاً وفي اجيال الويب القادمة … تطور الحياة يقدم لنا أدوات تسهل علينا إجراء امورنا … حان وقت تغيير طريقة تصفحك للانترنت ، بالنسبة لي شخصيا لا ادخل سوى على قارئ الخلاصات وبريدي الالكتروني حيث ربطتت معظم المواقع التي ادخلها عن طريقه ويمكنني متابعتها جميعها بسرعة وسهولة ودون عناء مقارنة بالطريقة التقليدية

دعني اطرح عليك سؤال .. هل تستخدم هذه التقنية ؟ وكيف تجدها ؟
إن لم تكن قد استخدمتها … ما رأيك بتجربتها ؟ متأكد بأنها ستعجبك
كيف اصبح تحركك على الانترنت من بعد استخدامك للتقنية ؟

الخلاصات من feedburner كما يمكنك الاشتراك بالبريد ليصلك كل جديد من هنا

رابط خلاصات المدونة

روابط مفيدة :

الـ RSS وما أدراك مالـ RSS

هل لازلت تضيع وقتك في التصفح بالطريقة التقليدية ؟!

Google Reader

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

5 تعليقات

  1. مدونة رائعه حقا و سهلة الاستيعاب ، و أخيرا كتبت موضوع تقني 😉
    دوم التطور

  2. اهلا رندة … من زمان اريد ان اكتب بالامور التقنية مع اني اقرأ الكثير الكثير عنها واستخدمها جدا … كما تعلمين انا مولع بالتكنولوجيا خاصة الانترنت وتطبيقاته … والكثير غيري كتب عن هذه التقنية لكني وجدت من واجبي ان اكتب عنها ايضا كنوع من الترويج لها

    اهلا بمرورك وتواجدك الدائم

  3. فكرة RSS فكرة رائعة وشرح جيد 😉

  4. ممتازة .. ألف شكر محمد.. أنا كتير بحتاج هيك خدمة
    ممنونك

  5. شكراً إلك مقالة رائعة ومفيدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: