بين يدي الآن … صناعة العقل

منذ بضعة أيام بدأت فعاليات معرض الكتاب في جامعة حلب وعلى عادتي في كل عام أزوره وأطلع على العناوين والموضوعات المعروضة وأحيانا يعجبني كتاب ما لكن لايتوفر لدي الوقت الكافي لقرائته … اليوم قررت أن ازوره لأطلع على الجديد وكان هناك عدة دور نشر قدمت الكتب في موضوعات شتى تخدم كل الفروع

برأي الشخصي يعتبر دار شعاع للنشر الأكثر انتشارا والكتب التي تطبعها من المتميزة بحق فبعد أن دخلت مجال الكمبيوتر والانترنت في بداية عملها أصبحت الآن تطبع وتنشر كتب في مجالات كثيرة أخرى .. من جناح دار شعاع للنشر استوقفني عنوان كتاب ( صناعة العقل ) للمؤلف كين روبنسون … تصفحت جدول المحتويات فكان مقنعا من حيث الموضوعات المطروقة لها .. اشتريت الكتاب على الفور وسأبدأ بقرائته منذ اليوم

جاء على غلاف كتاب صناعة العقل

غالباً من ينظر إلى العقلية الإبداعية على أنها تمثل عمل فردي محض ، وأنها ميزة يتمتع بها أناس خلقوا مبدعين . يتناول الكتاب هذا الموضوع بطريقة مختلفة ، محاورها مايلي :

* يمتلك كل شخص قدرات إبداعية ولكنه قد يجهل في أي مجال هي
* هذه الإمكانات الإبداعية هي أثمن ما نملكه ، لذلك فإن تطويرها واستغلالها تصبح قضية حيوية
*ماهية الثقافة التي نتشربها وشكل التعليم الذي نتلقاه يبقيان العملين الأكثر تأثيراً في صناعة عقلنا المبدع

صناعة العقل
تأليف : كين روبنسون
ترجمة الدكتورة : رامة موصللي

صفحة الكتاب من موقع دار شعاع

لمحة عن الكاتب ken robinson

موقعه الرسمي

عن محمد حبش

يمكنك متابعة المدونة أيضاً عبر فايس بوك، تويتر، التغذية، و النشرة البريدية

شاهد أيضاً

المعضلة الأخلاقية للطبقات الوسطى العربية

لا يوجد طريق وسط إن مظاهر العنف التي اجتاحت الشرق الأوسط شتت انتباه العالم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: